هيئة تقاضي “مي نعيمة” وتطالب بمحاسبتها

ريـف ديــا: متابعة

تقدمت المنظمة الوطنية الاجتماعية الحرة، بشكاية لوكيل الملك بفاس ضد اليوتبورز “مي نعيمة ” البدوية صاحبة قناة “مربوحة“، جراء الفيديو الأخير الذي دعت فيه على كل من رفض دعم قناتها على اليوتيوب.

وطالبت المنظمة بمعاقبة «مي نعيمة » ووضع حد لقناتها، بسبب تطاولها على المغاربة ووصفهم بـ”الكلاب” الضالة، واستهزاءها من مرضى السرطان بغد أن دعت على منتقديها بهذا المرض.

وشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حملة على “مي نعيمة”، حيث قاموا بالتبليغ عن قناتها لإدارة اليوتيوب، لوضع حد للمحتوى التافه والمسيء الذي تعرضه على المنصة الرقمية.

وأصبحت « مي نعيمة » مشهورة عند المغاربة بجهلها، حيث لا تملك أي مؤهل معرفي ولا تقدم أي محتوى ذا قيمة مضافة، وأن كل ما تعرضه على قناتها ليس إلا مادة ترفيهية تسعى من خلالها إلى كسب المال لتحسين مستواها المادي والاجتماعي.

ويبدو أن جنون « اللايكات » دفع ببعض المشاهير إلى نشر محتوى مخالف للقانون نتيجة الهوس بأعداد «اللايكات» والمشاركات على حساب المضمون الذى يقدمه، وهو الأمر الذي قامت به « مي نعيمة » التي لم يعد يهمها سوى الربح المادي من قناتها.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة adblock

المرجوا توقيف برنامج منع الإعلانات لمواصلة التصفح