9 سنوات سجناً لمغربي مقيم بفرنسا بتهمة إرغام زوجته على العودة إلى المغرب

RIFDIA
أخبار الجالية
RIFDIA23 نوفمبر 2014آخر تحديث : الأحد 23 نوفمبر 2014 - 3:50 صباحًا
9 سنوات سجناً لمغربي مقيم بفرنسا بتهمة إرغام زوجته على العودة إلى المغرب
france_150477477

ريف دييا: وكالات

قضت محكمة إسبانية بالسجن تسع سنوات لمغربي مقيم في فرنسا، حاول اختطاف طليقته وإدخالها بالقوة إلى المغرب عبر معبر الجزيرة الخضراء.

ولم يستسغ المتهم قرار المحكمة الفرنسية القاضي بقبول دعوى الطلاق التي رفعتها الزوجة نهاية 2013، وفتح المجال أمامها للخروج من بيت الزوجية، ليقرر الانتقام من طليقته بطريقته الخاصة، حيث الزوج إلى بيت طليقته، وأخذ في تهديدها بالسلاح الأبيض، بل وظل طول اليوم يحتجزها دخل إحدى غرف المنزل.

وطلب المُتهم من طليقته الحديث خارج المنزل من أجل الوصول إلى حل لقضيتهما، لكن ما إن خرجت عمد إلى ضربها حتى فقدت الوعي وكبل يديها ووضع اللصاق على فمها ورماها داخل صندوق السيارة، وانطلق من مدينة ليون الفرنسية صوب الجزيرة الخضراء، حيث ظلت لأكثر من 10 ساعات محتجزة داخل السيارة.

وبعد وصولهما إلى المعبر الحدودي للجزيرة الخضراء، انتبه عدد من المسافرين إلى صوت أنين السيدة من داخل صندوق السيارة، حيث تقدموا بشكوى لدى المصالح الأمنية التي تدخلت ووضعت حدا للعذاب الذي كانت تعيشه فاطمة.

ووجهت المحكمة الاسبانية إلى المغربي تهما تخص الاحتجاز ومحاولة الاختطاف والتهديد مع إلحاق ضرر خطير بزوجته، كمت قضت المحكمة ذاتها، بمنعه كليًا من الاقتراب من طليقته لمدة 15 سنة، مع أداء غرامية مالية تصل إلى 12.150 يورو كتعويض عن الضرر البدني والنفسي الذي سبب فيه للضحية.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com