اتهمت بارتكاب “الزنا”.. المحكمة تصدر حكما بجلد إمرأة 100 جلدة

ريـف ديــا: متابعة

أصدرت محكمة أندونيسية حكما لجلد امرأة إندونيسية 100 جلدة في إقليم أتشيه بعد اتهامها بارتكاب جريمة الزنا، بينما تم جلد الرجل المتورط في نفس القضية 15 جلدة فقط.

ونقلت صحيفة “الغارديان”عن رئيس قسم التحقيق العام بمكتب الادعاء في شرق أتشيه، إيفان نجار علوي، قوله: “إن المحكمة أصدرت حكماً أشد على المرأة بعد أن اعترفت للمحققين بأنها مارست الجنس خارج إطار الزواج”، مضيفا ان القضاة وجدوا صعوبة في إدانة الرجل، الذي كان آنذاك رئيس وكالة صيد الأسماك في شرق أتشيه ، وكان متزوجًا أيضًا ، لأنه نفى ارتكاب أي مخالفات.

وقال علوي للصحفيين بعد الجلد العلني لمخالفي الشريعة في أتشيه، الخميس الماضي، إن الرجل أصر أثناء المحاكمة على نفي جميع الاتهامات، وبالتالي فإن القضاة غير قادرين على إثبات ما إذا كان مذنبا، وفق المصدر ذاته.

ومع ذلك فقد وجد القضاة أن الرجل المتزوج مذنب بـ “إظهار المودة لشريكة ليست زوجته” بعد القبض عليهما في مزرعة زيت النخيل في عام 2018ـ فحكمت عليه في البداية بالجلد 30 جلدة، قبل ان يخفف الحكم في مرحلة الاستئناف أمام المحكمة الشرعية العليا في أتشيه إلى 15 جلدة.

ووفق وكالة فرنس بريس فقد تم إيقاف جلد المرأة لفترة وجيزة لأنها لم تستطع تحمل الألم. وتدين منظمات حقوق الإنسان تنفيذ مثل هذه الأحكام في الأماكن العامة معتبرة إياها أحكاما قاسية، إلا أنها تحظى بتأييد قوي بين سكان أتشيه.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة adblock

المرجوا توقيف برنامج منع الإعلانات لمواصلة التصفح