متابعة

التمس المدعي العام في محكمة الجنايات في الميريا، بادانة شخصين متهمين بتنظيم رحلة للiجرة السرية على متن قارب من المغرب الى اسبانيا، توفي خلالها 13 شخصا على الاقل، وطالب بالحكم عليهما بالسجن 11 سنة.

وتعود تفاصيل الحادث الى دجنبر من السنة الماضية، عندما تسببت امواج عاتية في انقلاب قارب للمهاجرين السريين في عرض بحر البوران، مما أدى الى وفاة 13 شخصا بينهم سيدة حامل.

وتمكنت مصالح الانقاذ في البحرية الاسبانية من انقاذ 30 شخصا، من بينهم المتهمان بتنظيم هذه الرحلة، واللذان وجهت لهما تهمة الاضرار بحقوق المواطنين الاجانب و 13 جريمة قتل بسبب التهور.

وكانت قاربا مطاطيا انطلقت من سواحل الريف، وعلى متنه 55 مهاجرا سريا، قبل ان يغرق 13 منهم وتختفي جثثهم في عرض البحر.