السلطة تُراقب حاملي الأسلحة بالريف بعد تزايد الإعتداءات المسلحة

RIFDIA
أخبار الريف
RIFDIA5 ديسمبر 2014آخر تحديث : الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 11:23 مساءً
السلطة تُراقب حاملي الأسلحة بالريف بعد تزايد الإعتداءات المسلحة
أسلحة

في‭ ‬رد‭ ‬على‭ ‬انتشار‭ ‬حوادث‭ ‬الاعتداء‭ ‬بالأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬منطقة‭ ‬الريف،‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الماضية،‭ ‬أطلقت‭ ‬السلطات‭ ‬عمليات‭ ‬لمراقبة‭ ‬رخص‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬حصل‭ ‬عليها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفلاحين‭ ‬والأسر‭ ‬بالمنطقة‭ ‬المذكورة‭. ‬وأوضح‭ ‬مصدر‭ ‬حقوقي‭ ‬أن‭ ‬مصالح‭ ‬الدرك‭ ‬الملكي‭ ‬التابعة‭ ‬لإقليم‭ ‬شفشاون‭ ‬قامت،‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬بعمليات‭ ‬حصر‭ ‬وتدقيق‭ ‬عدد‭ ‬رخص‭ ‬الصيد‭ ‬التي‭ ‬تخول‭ ‬الحاصلين‭ ‬عليها‭ ‬امتلاك‭ ‬أسلحة‭ ‬نارية‭.‬

وذكر‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته‭ ‬أن‭ ‬مصالح‭ ‬الدرك‭ ‬الملكي‭ ‬سحبت‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الرخص‭ ‬بالإقليم،‭ ‬وصادرت‭ ‬الأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالصيد‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬بحوزة‭ ‬بعض‭ ‬الفلاحين‭ ‬وبعض‭ ‬هواة‭ ‬رياضة‭ ‬القنص،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬جاءت‭ ‬بتعليمات‭ ‬من‭ ‬عمالة‭ ‬الإقليم،‭ ‬التي‭ ‬أمرت‭ ‬بالتحقيق‭ ‬في‭ ‬تمكن‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬مزارعي‭ ‬الكيف‭ ‬بالمنطقة‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬رخص‭ ‬أسلحة‭ ‬نارية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬استعمالها‭ ‬في‭ ‬أنشطة‭ ‬محظورة‭.‬

وأشار‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحملة‭ ‬تأتي‭ ‬بعد‭ ‬تزايد‭ ‬عدد‭ ‬الاعتداءات‭ ‬بالأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬بالمنطقة‭ ‬بفعل‭ ‬انتشار‭ ‬الأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬المخصصة‭ ‬للقنص،‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬استعمالها‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬وقوع‭ ‬نزاعات‭ ‬بين‭ ‬الفلاحين‭ ‬بالمنطقة،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬التعليمات‭ ‬كانت‭ ‬صارمة‭ ‬بضرورة‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬المبررات‭ ‬والضمانات‭ ‬التي‭ ‬يقدمها‭ ‬المواطنون‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬رخص‭ ‬لحمل‭ ‬السلاح‭ ‬التي‭ ‬تمنح‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬السلطات‭ ‬المختصة‭.‬

واعتبر‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته‭ ‬أن‭ ‬الحملة‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬مستمرة‭ ‬بالمنطقة،‭ ‬ومن‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تشمل‭ ‬جميع‭ ‬الجماعات‭ ‬القروية‭ ‬للإقليم‭ ‬الذي‭ ‬يعرف‭ ‬زراعة‭ ‬الكيف،‭ ‬ويعرف‭ ‬كذلك‭ ‬خلافات‭ ‬بين‭ ‬الفلاحين‭ ‬على‭ ‬المياه‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتحول‭ ‬إلى‭ ‬مجازر‭ ‬دموية،‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانوا‭ ‬يتوفرون‭ ‬على‭ ‬أسلحة‭ ‬نارية،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الفلاحين‭ ‬تمت‭ ‬مصادرة‭ ‬أسلحتهم‭ ‬النارية‭ ‬وسحب‭ ‬رخصها‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬تعميم‭ ‬العملية‭ ‬على‭ ‬باقي‭ ‬حاملي‭ ‬الأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬بالمنطقة‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬السلطات‭ ‬المحلية‭ ‬بإقليم‭ ‬شفشاون‭ ‬كانت‭ ‬فتحت‭ ‬تحقيقا‭ ‬بعد‭ ‬نزاع‭ ‬دموي‭ ‬بين‭ ‬عائلتين،‭ ‬شهر‭ ‬ماي‭ ‬الماضي،‭ ‬خلف‭ ‬إصابة‭ ‬شخصين‭ ‬بالرصاص،‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬مثل‭ ‬تلك‭ ‬النزاعات‭ ‬المسلحة‭ ‬أصبحت‭ ‬منتشرة‭ ‬بالمنطقة،‭ ‬بسبب‭ ‬الاستعمال‭ ‬المفرط‭ ‬للمياه‭ ‬المستعملة‭ ‬في‭ ‬سقي‭ ‬القنب‭ ‬الهندي،‭ ‬لكون‭ ‬هذه‭ ‬النبتة‭ ‬تتطلب‭ ‬كميات‭ ‬ضخمة‭ ‬من‭ ‬المياء‭ ‬كشرط‭ ‬أساسي‭ ‬لضمان‭ ‬جودة‭ ‬المنتوج‭

المساء – إسماعيل روحي

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com