شاهدوا.. إقبال مرتفع على مركز التلقيح والكشف عن كورونا بمليلية مع اقتراب موعد فتح معبر بني انصار

ارتفع معدل الإقبال على التلقيح بمدينة مليلية المحتلة، مع اقتراب بموعد الفتح التدريجي لمعبر بني انصار بعد استقرار العلاقات بين المغرب واسبانيا.

وتوافد العشرات من المواطنين على مركز أحدث أخيرا لإجراء اختبارات الكشف الاستباقي عن فيروس كورونا، وذلك استعدادا لمغادرة الثغر المحتل في اتجاه الناظور ابتداء من منتصف ليلة اليوم الاثنين الثلاثاء.

وكشفت مندوبة الحكومة المحلية لمدينة مليلية المحتلة، عن الإجراءات التي ستعتمدها السلطات المغربية، في المعبر الحدودي “باب مليلية”، والمتعلقة بدخول سكان الثغر المحتل للتراب المغربي.

وستقوم السلطات المغربية، بختم جوازات سفر من وصفتهم ب”مواطني شينغن”، الراغبين في دخول التراب المغربي.

وحسب المصادر ذاتها، فإن السلطات المغربية، ستطلب من الراغبين في دخول أراضيها الإدلاء بجواز التلقيح أو فحص PCR لا يتعدى 72 ساعة.
من جهة ثانية، ستقوم السلطات المغربية، بالتسريع في تجديد البطاقات الخضراء، في إشارة إلى الجمارك والبطائق الخاصة بالسيارات.

ولن يسمح المغرب بتاتا بجعل المعابر البرية باب سبتة وبني انصار، بعد إعادة فتحها، ممرات لأنشطة تهريب السلع والبضائع.

ومن جهة أخرى، كشف وزير الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون قبل أيام، خوصي مانويل ألباريس، أن قضية استئناف التهريب المعيشي، بمعبر مليلية المحتلة، بات بشكل لا يدعو للشك أمرا من الماضي، وذلك أياما قبل استئناف حركة المرور بين مليلية وبني انصار.

ورضخت إسبانيا لرغبة الرباط في إنهاء عهد التهريب المعيشي، حيث بدأت تتفاوض الآن من أجل إنشاء مركزين جمركيين بمعبر مليلية وسبتة، من أجل تمكين الشركات الإسبانية إدخال منتوجاتها وسلعها بطريقة قانونية إلى بني انصار والفنيدق.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة adblock

المرجوا توقيف برنامج منع الإعلانات لمواصلة التصفح