رئيس AMDH يكشف معطيات جديدة في قضية “سعدون” المحكوم بالإعدام شرق أوكرانيا

متابعة :

قال عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إنهم “يتابعون قضية الطالب المغربي “إبراهيم سعدون”، المحكوم عليه بالإعدام من لدن إحدى المحاكم الروسية”.

وأكد غالي، خلال كلمة له بمناسبة تقديم التقرير السنوي حول أوضاع حقوق الإنسان بالمغرب صبيحة اليوم الثلاثاء، أن “”سعدون” لا يحمل الجنسية الأوكرانية عكس ما يُتداول”، مستدلا على ذلك ببطاقة إقامته التي ستنتهي صلاحيتها يوم 30 غشت 2024.

رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان شدّد، في هذا السياق، على أنه “كلما حصل مواطن معين على جنسية البلد المضيف تُحذف منه بطاقة الإقامة”، مبرزا أن “روسيا لم تدرج المغرب ضمن الأفارقة/ الأجانب المقاتلين في أوكرانيا”.

ولفت “غالي” إلى أن “محامية “سعدون” تشتغل على استئناف الحكم”، كاشفا أن “هناك محامين عن “الائتلاف المغربي ضد عقوبة الإعدام” سيحضرون يوم المحاكمة دون أن ندري هل سيترافعون أم لا”.

هذا وخلص رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى أن “أسرة المحكوم عليه بالإعدام تعد لتنظيم ندوة صحافية من أجل تقديم معلومات أوفر في الموضوع”.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة adblock

المرجوا توقيف برنامج منع الإعلانات لمواصلة التصفح