وكالة أنباء تُحمّل مسؤولية ارتفاع أسعار المحروقات لأخنوش

سلطت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، الضوء على تنامي حركة الاحتجاج ضد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، إثر الانتشار الواسع لوسم “#degage_akhannouch” الذي يطالبه بالاستقالة تنديدا باستمرار أزمة الغلاء وعدم قيام حكومته لما يلزم لحماية القدرة الشرائية للمواطنين.

وأوضحت “أنسا” في مقال نشر يوم السبت، أن أخنوش مسؤول عن الزيادات غير المبررة، خاصة في الغازوال والبنزين، في الأشهر الأخيرة، إذ وصلت أسعار الوقود على التوالي إلى 16 و 17 درهمًا.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن أزمة الغلاء امتدت أيضا إلى المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية الأخرى، خصوصا في يوم العيد الذي عرف زيادات في أسعار عدد من الضروريات بشكل كبير، مبرزا أن مداخلات وزيري الفلاحة و الاقتصاد التي حاولت تبرير الوضع لم تكن كافية ومقنعة.

وأطلق نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية ضد أخنوش، مستغلين رسوما كاريكاتورية تصور رئيس الحكومة في صورة دراكولا ” يمتص دماء الفقراء”. حسب وكالة الأنباء الإيطالية.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة adblock

المرجوا توقيف برنامج منع الإعلانات لمواصلة التصفح