مع ارتفاع الأسعار …انخفاض ثمن التمور في الاسواق المغربية

تواجد كبير للتمور العربية في السوق المغربية و غياب الجزائرية بسبب مكوناتها المسببة للسرطان

ريف ديا
مع اقتراب شهر رمضان المبارك ، تسجل عدد من المواد الغذائية الأساسية في المطبخ المغربي ، ارتفاعا كبيرا في الأسعار ، و لا تكاد تجد مادة أساسية لم يزد ثمنها في الأشهر الأخيرة من 2022.
الا أن الاستثناء الوحيد هو التمر الدي حافظ على ثمن أغلب أصنافه و إنخفاض سعر أصناف جديدة على السوق المغربي كـ التمور المصرية ذات الجودة العالية و التي لا يتعدى ثمنها 25 درهما الكيلوغرام.
وتتنوع سوق التمور في المغرب من تمور تونسية و أخرى مصرية اضافة الى التمور الخليجية و المغربية التي تلقى رواجا كبيرا .
ويسجل في اخر سنة غياب التمور الجزائرية ، يقول أحد بائعي هذه المادة الحيوية ، ان غياب تمور الجارة الشرقية يعود بالأساس الى وجود مواد كيماوية في التربة شجرة النخل ، و هذا حسب “المؤدن” بائع التمور ليس كلاما من فراغ ، انما هو تحذير من منظمات صحية عالمية .

 

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة adblock

المرجوا توقيف برنامج منع الإعلانات لمواصلة التصفح