حزب بوذيموس الإسباني يتقدم في استطلاعات الرأي بين قلق الدولة المغربية وترحيب الجالية

RIFDIA
أخبار دولية
RIFDIA6 فبراير 2015آخر تحديث : الجمعة 6 فبراير 2015 - 1:34 صباحًا
حزب بوذيموس الإسباني يتقدم في استطلاعات الرأي بين قلق الدولة المغربية وترحيب الجالية
Podemos1

ريف دييا: القدس العربي

كشف استطلاع للرأي في اسبانيا تقدم حزب “بوديموس” الى المركز الثاني متجاوزا الحزب الاشتراكي ووراء الحزب الشعبي الحاكم، ولكنه يأتي الأول فيما يسمى التصويت المباشر. وهذا الحزب الذي هو على شاكلة سيريزا اليوناني يلقى ترحيبا كبيرا من طرف الجالية المغربية وتحفظا من طرف الدولة المغربية بسبب مواقفه في قضايا مثل الصحراء .

وكشف استطلاع الرأي المنجز من طرف معهد الدراسات الاجتماعية، وهو معهد رسمي، وجرى تقديم نتائجه يومه الأربعاء، استمرار الحزب الحاكم في المقدمة بأكثر من 27% من الأصوات لكنه خسر قرابة 18 نقطة عن انتخابات 2011. وجاء الحزب الاشتراكي في المركز الثالث ب 20%، مما يعتبر أسوأ نتيجة له في العقود الأخيرة.

وجاء حزب بوديموس “قادرون” أو “نستطيع” في المركز الثاني بقرابة 24%، أي ثلاثة نقاط فقط عن الحزب الحاكم، علما أنه في التصويت المباشر، بمعنى في جالة إجراء الانتخابات الآن، فهو يتقدم على باقي الأحزاب.

ويؤكد المحللون أنه لو جرى استطلاع الرأي بعد نتائج انتخابات اليونان التي فاز فيها حزب سيريزا الذي يحمل برامج مثل “بوديموس” لكان قد انعكس ذلك عليه إيجابا وجاء في المركز الأول. ويمكن لهذا الحزب القفز الى المركز الأول خلال الأسابيع المقبلة، علما أن استطلاعات رأي أخرى منحته المركز الأول.

وكان حزب بوديموس قد استعرض قوته الجماهيرية يوم السبت الماضي في تظاهرة شارك فيها 300 ألف في العاصمة مدريدـ مؤكدا إصراره على الفوز في الانتخابات التشريعية المقبلة، ورفع شعار “طرد المافيا” من الحكم. ونظرا لارتفاع الفساد وسط الطبقة السياسية الكلاسيكية الإسبانية، فالرأي العام بدأ يسميها بالمافيا.

ويحمل فوز بوديموس بالانتخابات التشريعية المقبلة تأثيرات هامة في الاتحاد الأوروبي لاسيما وأن وزن اسبانيا أكثر من اليونان التي تقلق أوروبا بعد فوز سيريزا. وفي الوقت نفسه، هذه التأثيرات تمتد الى خارج الحدود ومها المغرب.

ويرحب الكثير من أفراد الجالية المغربية بحزب بوديموس في اسبانيا بسبب مواقفه الجريئة من الهجرة سواء دعم الاندماج السياسي والاجتماعي أو التقليل من الإجراءات الإدارية التعسفية المتضمنة في قانون الأجانب.

وانضم عدد من المهاجرين المغاربة الى حزب بوديموس بعدما وجدوا الأبواب مغلقة أمامهم بشأن الأحزاب الأخرى التقليدية. وعقد نشطاء أمازيغ مغاربة خلال الأيام الماضية لقاءات مع مسؤولين من حزب بوديموس للتنسيق. ويتبنى نشطاء مغاربة خاصة في المهجر الإسباني أطروحة الحزب في حساباتهم في المواقع الاجتماعية.

وفي المقابل، لا ترتاح الدولة المغربية لحزب بوديموس، فقد اعتادت التعامل مع الحزب الاشتراكي والحزب الشعبي في الحكم منذ السبعينات، والآن تجد أمامها قوة سياسية تفرض حضورها في المشهد السياسي الإسباني وتتبنى مواقف مقلقه بما في ذلك للدولة الإسبانية، فكيف الحال مع الجار الجنوبي، المغرب.

ويعلن حزب بوديموس عن تأييد مطلق لجبهة البوليساريو بما في ذلك عودة اسبانيا الى لعب دور رئيسي في دعم موقف البوليساريو في الصحراء الغربية. ويذهب بعض أعضاء الحزب الى ضرورة الاعتراف بما يسمى جمهورية الصحراء. كما يتبنى مواقف في الزراعة والصيد البحري والتعاون السياسي تختلف عن الحزبين الكبيرين، ولا تصب في صالح المغرب.

وبهذا، تختلف مواقف غالبية الجالية المغربية التي ترحب ببوديموس مع الدولة المغربية التي تتحفظ عليه بسبب برنامجه السياسي غير الملائم لها، رغم الواقعية والبرغماتية التي تتميز بها الأحزاب عندما تصل الى السلطة.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com