للعروس.. دليلك إلى حميمية الليلة الأولى

RIFDIA
ركن المرأة
RIFDIA6 مارس 2014آخر تحديث : الخميس 6 مارس 2014 - 3:30 صباحًا
للعروس.. دليلك إلى حميمية الليلة الأولى

ريـف دييـا: نواعم

إنها تجربتك الأولى مع العلاقة الحميمة، ولكن لا شك في أنك تريدين علاقة مثالية في ليلتك الأولى. ومع بعض التخطيط والكثير من الحب، ستحصلين على مبتغاك، حيث يجب أن يسعى كلاكما إلى الآخر من خلال بعض الإيماءات الرومانسية والمشاعر الصادقة والشغف الحار. لهذا السبب، إليك هذا الدليل لعلاقة حميمة في الليلة الأولى، الذي من شأنه أن يساعدك.

الرومانسية لكليكما
فالعلاقة الحميمة لا تعني شيئًا دون رومانسية، خاصة في يوم شاعري كليلة زفافكما. وعليك أن تقومي بكل ما يجب لتعم الرومانسية هذه الليلة (حتى لو بدأت تشعرين بالتعب من الاحتفال طوال النهار)، فليلة الزفاف هي في النهاية لكما أنتما الاثنين.

عبّري عن حبّك
جدي الطريقة الأمثل لتبرهني لزوجك كم أنت سعيدة لأنك تزوّجته من خلال تصرفاتك الحنونة وبعض الهمسات من شأنها أن تفي بالغرض. والمفتاح لإيجاد التعابير المناسبة هي أن تعرفي حبيبك جيدًا، وأن تعي أيّ حركة من شأنها أن توصل شعورك إلى الشريك.

ضعي رسالة حب أسفل وسادة زوجك
فرسالة مكتوبة بخط اليد في زمن الرسائل الإلكترونية والهاتفية، لا بد من أن يكون لها وقعها العاطفي، وإن لم تكتبي رسالة حب قبلًا لحبيبك، فلا بد من أن تفعليها في يوم الزفاف، وتركها في هذه الليلة بالذات، سيكون التوقيت الأمثل في الليلة الأولى معًا.

هيّئي الأجواء
فالتحضير من شأنه أن يحرز كل التغيير حين يتعلق الأمر بليلة الزفاف، إذ إنك قد تكونين مرهقة بعد الاحتفال والتحضير خلال النهار، ولكن يمكنك أن تحرصي على وضع بعض أوراق الورود والشموع في الغرفة من خلال الاهتمام بالأمر بنفسك أو أوكلي الأمر إلى من تثقين به. وتأكدي أيضًا من إحضار الملابس العرائسية الملائمة أيضًا.

هيّئي نفسك للعلاقة الحميمة
فبما أنها المرة الأولى التي تمارسين فيها الحب، يجب أن تحضري نفسك لها، حيث إنه يمكنك أن تشعري بالألم في المرات الأولى، ولكن هناك ما يمكنك فعله لتفاديه، كطلب الصبر والهدوء من الشريك. ويمكنك أيضًا أن تحصلي على ما ترغبين فيه من معلومات من الاشخاص الذين يملكون خبرة في هذا المجال.

حدّدي مستوى العلاقة الحميمة
وبما أنها ستكون الليلة الأولى في حياتكما الحميمة، يجب أن تكونا منفتحين ومرتاحين منذ بداية العلاقة.

ابحثي دومًا عن التقدّم
فالحياة الحميمة هي ككل شيء آخر في حياتك، أي إنه يمكنها دائمًا أن تتحسّن، لهذا السبب عليك أن تستعيني بكل تفصيل من شأنه أن يسهم في تقدّمها وإشعارك بالراحة فيها.

حافظي على استمرارية الشغف
فالعلاقة الحميمة في الحياة الزوجية قد تصاب بالملل، حتى إنه يمكن أن يحدث من الليلة الأولى في بعض الأحيان، لذا ما عليك إلا الحفاظ على دوام الشغف بينكما لأنه وحده المسؤول عن القضاء على الملل.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com