عالم ألماني يكتشف عناكب مغربية “فريدة من نوعها”

RIFDIA
أخبار وطنية
RIFDIA9 مايو 2014آخر تحديث : الجمعة 9 مايو 2014 - 7:40 مساءً
عالم ألماني يكتشف عناكب مغربية “فريدة من نوعها”

قدم باحث ألماني من معهد زينكينبيرغ في فرانكفورت (غرب)، تقريرا عن نوع فريد من العناكب الموجودة في صحراء المغرب، وذلك في العدد الأخير من مجلة (زوطاكس) المتخصصة في العلوم.

ونقل موقع (دويتشه أولاين) في تقرير له عن المجلة نشره اليوم الخميس، أن العناكب المغربية “فريدة من نوعها” وأطلق علماء ألمان على طريقة حركاتها البهلوانية اسم “فليك فلاك”.

وقارن الباحث الألماني بيتر ييغر الذي قدم التقرير، هذه العناكب مع نوع آخر مشابه موجود في ناميبيا، إلا أنه أكد أن طريقة قفزها مختلفة وأضعف من النوع الجديد المكتشف في المغرب من قبل العالم الألماني إنغو ريشنبيرغ، والذي أضحت تحمل اسمه.

وأضاف أن الباحث ريشينبيرغ ، استهوته كثيرا هذه العناكب لدرجة أنه صمم روبوتا على شكلها بطول 25 سم، يحاكي طريقتها في الحركة، ويأمل الباحثون في استخدامه على سطح المريخ.

وأبرزت المجلة أن هذا النوع من العناكب في المغرب يتميز بطريقة مشي طريفة وبهلوانية تسير بحركات تشبه لاعب الجمباز وهي أسرع بمقدار الضعف من المشي العادي.

وأوضح ذات المصدر أن هذه العناكب تختبئ بعيدا عن أشعة الشمس، عبر بناء ما يشبه الحصن، من خلال تجميع الرمال بطريقة فريدة، وتنتقل فوق الأرض وكأنها لاعب جمباز، وتقفز بقدميها بسرعة مذهلة.

كلمات دليلية

اترك تعليق