شباب الحسيمة بتسعة لاعبين تسقط المغرب التطواني بهدف قاتل

RIFDIA
رياضة
RIFDIA6 مارس 2014آخر تحديث : الخميس 6 مارس 2014 - 4:11 صباحًا
شباب الحسيمة بتسعة لاعبين تسقط المغرب التطواني بهدف قاتل

ريـف دييـا:  متابعة

 

سقط متصدر البطولة الاحترافية، المغرب التطواني،  بشكل غريب و غير متوقع أمام شباب الحسيمة، بهدفين لواحد، مساء الاحد، بملعب ميمون العرصي، لحساب الجولة 16 من المسابقة.

و رغم تفوقه العددي بعد طرد لاعبين من الشباب، و هما مولاي علي الجعفري (د47) و كوروما فاطوكوما  (87)، فشل فريق المدرب العامري في تحقيق فوز في المتناول، بل و تلقى هدفا قاتلا في الوقت بدل الضائع.

الأمور بدأت بشكل جيد للتطوانيين بعد تقدم زيد كروش من ضربة جزاء في الدقيقة 5، لكن اللاعب السابق للماط، عبد الصمد المباركي نجح في تعديل الكفة من ضربة غير واضحة في الدقيقة 41، قبل أن تحمل الثواني الاخيرة من المباراة هدفا مباغثا من توقيع علي تيام.

و لم يرق الديربي الشمالي الى المستوى المطلوب رغم الحضور الجماهيري الغفير من كلا الطرفين، حيث ساد التسرع و عدم التركيز في انهاء الهجمات، و بدت المباراة و كأننا نتابع مباراة في أقسام الهواة.

و أثر غياب اللاعب حسام الدين الصنهاجي كثيرا على الاداء الهجومي للماط، الذي ظهر فتور كبير بحيث شاهدنا لاعبين مثل بلال المكري و عبد المولى الهردومي فقط يركضون في الملعب دون فعالية تذكر.

و أشرك المدرب العامري في الشوط الثاني، المهاجم الاسباني فران بينيدا، الذي تأخر في لمس أول كرة قرابة ربع ساعة من دخوله، و أتيحت له فرصة واحدة سانحة للتسجيل فشل في التعامل معها بالشكل المطلوب.

من جانبهم، عمد لاعبو الفريق الحسيمي الى تضييع الوقت عبر تداعي الاصابة و السقوط على أرضية الملعب، في مشهد تعودنا عليه في الملاعب المغربية.

و عقب نهاية المباراة، قام رئيس الفريق الريفي، بتهنئة لاعبيه داخل مستودعات الملابس، و وعدهم بمكافأة مالية قدرها 10 الاف درهم.

و ظل المغرب التطواني في الصدارة رغم تلقيه للهزيمة الثانية في الموسم، برصيد 30 نقطة، لكن مناصفة مع الكوكب المراكشي، الذي فاز في وقت سابق أمام جمعية سلا، بثلاثية نظيفة، في حين ارتقى شباب الريف الى المركز التاسع بمجموع 18 نقطة.

اترك تعليق