المغاربة الأكثر تأثراً بخطاب كراهية الأجانب بإسبانيا

المغاربة الأكثر تأثراً بخطاب كراهية الأجانب بإسبانيا
RIFDIA
أخبار الجالية
RIFDIA17 مايو 2014آخر تحديث : منذ 7 سنوات
المغاربة الأكثر تأثراً بخطاب كراهية الأجانب بإسبانيا

متابعة

كشفت دراسة إسبانية حديثة، أن الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، تعتبر الأكثر تأثرا بخطاب الأحزاب السياسية المعادي للأجانب بإسبانيا، ذات الدراسة أوردت كذلك بأن الديانة الإسلامية للجالية المغربية تعتبر الأكثر استهدافا من طرف الأحزاب السياسية.

الدراسة الصادرة عن المجموعة البحثية المتعددة التخصصات المتعلقة بالهجرة، التابعة لجامعة “بومبيو فابرا”، أوردت كذلك أن الأحزاب السياسية الاسبانية تفضل الجاليات الأمريكية اللاتينية، أكثر من الجالية المغربية التي عادة ما ينظر إليها بنظرة سلبية بسبب دياناتها الإسلامية.

ذات الدراسة خلصت إلى أن المجتمع لا يُظهر عموما نزعات كراهية تجاه الأجانب، إلا أنه من بين التصرفات التمييزية التي وقفت عليها، فإن معظمها مصدره الأحزاب اليمينية.

كما أردفت بأن الأحزاب تكون معادية للأجانب عندما تكون في الحكومة أكثر مما تكون في المعارضة. أمَّا الهدف من هذه الدراسة، الممولة من طرف منظمة “المجتمع المنفتح”، بحسب أصحابها، فهو جعلها في خدمة للأحزاب السياسية حتى يتحكموا في أنفسهم و تصرفاتهم السياسية. أمَّا للتذكير فالقانون بإسبانيا لا يعاقب و لا يجرم على خطاب كراهية الأجانب ما لم للعنف الجسدي.

رابط مختصر

اترك تعليق