الحركة الثقافية الأمازيغية بوجدة تخلد السنة الأمازيغية الجديدة بالحرم الجامعي

RIFDIA
ثمازيغت
RIFDIA6 مارس 2014آخر تحديث : الخميس 6 مارس 2014 - 4:34 صباحًا
الحركة الثقافية الأمازيغية بوجدة تخلد السنة الأمازيغية الجديدة بالحرم الجامعي

ريــف دييـا: مراسلة

وقوفا عند رأس السنة الأمازيغية 2964الذي يصادف يوم 13 يناير من كل سنة ميلادية،خلدت الحركة الثافية الأمازيغية موقع وجدة هذه المحطة التاريخية التي تحمل دلالات سياسية وثقافية عند امازيغن على مستوى المغرب وشمال افريقيا على وجه العموم.

تخليد هذه المحطة كان عبر حلقية فكرية داخل الحي الجامعي تم خلالها مناقشة الأبعاد التاريخية لذات المحطة عبر الخوض في نقاش دلالات التقويم الأمازيغي وكذا أشكال الإحتفال لدى إمازيغن على مستوى ثامزغا ،أما الشق الثاني من ذات الحلقية الفكرية فقد تم خلالها مناقشة كرونولوجية الأحداث السياسية التي عاشها الوطن وكذا ربوع شمال افريقيا وحصيلة النضال الأمازيغي على مستوى الشارع السياسي وكذا المسار النضالي للحركة الثقافية الأمازيغية من داخل موقع وجدة وكل المواقع الجامعية لذات التنظيم.

وقبل اختتام هذا الشكل النضالي كانت الجماهير الطلابية المتحلقة بكثافة على موعد مع أغاني أمازيغية ملتزمة ليتم بعد ذلك توزيع المأكولات الجافة التي لها رمزية تاريخية في هذه المحطة الموشومة في ذاكرة إمازيغن.

IMG_0690

IMG_0713

IMG_0734

1557538_202541966602295_2027680945_n

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com