“العنصرية” تطل مُجدداً على الشماليين عبر ميدي1تيفي

RIFDIA
أخبار وطنية
RIFDIA27 مايو 2014آخر تحديث : الثلاثاء 27 مايو 2014 - 1:30 صباحًا
“العنصرية” تطل مُجدداً على الشماليين عبر ميدي1تيفي

مرة أخرى تختار قناة مغربية، سلوك أسلوب غير وطني في التعاطي مع فوز فريق رياضي ينتمي إلى هذا البلد، فبعد فضيحة التعليق العنصري والمنحاز، الذي اعتمده مذيع معروف بالقناة الأولى على مبارة المغرب التطواني والرجاء البيضاوي، اختار إثنان من الإعلاميين في قناة “ميدي 1 تي في”، سلوك نفس الموقف بخصوص فوز فريق الحمامة البيضاء بكأس البطولة الوطنية.

طريقة تنشيط غريبة، اعتمدها مقدما برنامج “الماتش”، الذي تبثه القناة المذكورة جلال بوزرارة وفؤاد الحناوي، عندما أفصحا عن مواقف كانت اقرب إلى تقطير الشمع منها إلى التحليل الرياضي، حيث حاولا من خلال هذه الحلقة التي خصصت لموضوع فوز المغرب التطواني، إلى بث رسائل مفادها أن ممثل الرياضة الشمالية لا يستحق هذا اللقب وأن الرجاء البيضاوي هو الأجدر بذلك.

الإعلاميان “اللامعان”، ومن خلال برنامجهما التلفزي، وهما نفس الصحفيين الذين قدما لسنوات طويلة برنامجا رياضيا على أثير إذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية، ظلا طوال دقائق الحلقة التي تم بثها مساء الأحد، يبديان أسف الجماهير البيضاوية على ضياع البطولة من فريق النسر الأخضر، وكأن فريق المغرب التطواني الذي أحرز البطولة ينتمي إلى بلد آخر، مع حرصهما في أكثر من مرة بالتذكير بخماسية الرجاء في شباك الأتليتيك في الجولة ما قبل الأخيرة من البطولة الوطنية.

ومن شان هذا الموقف الذي أبداه هذين الصحافيان، إيزاء فوز فريق وطني بالبطولة الوطنية، أن يفتح النقاش مجددا أمام سؤال احترام قواعد المهنية في هذه القناة الموجود مقرها في طنجة، وهي المدينة التي عاشت بدورها على إيقاع فرحة عارمة بإنجاز المغرب التطواني.

وكانت موجة انتقادات عارمة قد وجهت لطريقة تعليق مذيع القناة التلفزية الأولى على مجريات المبارة التي جرت بين المغرب التطواني والرجاء البيضاوي، وانتهت بفوز هذا الأخير بخمسة أهداف نظيفة، حيث أبدا المعلق حماسا كبيرا نحو الرجاء البيضاوي بما لا يتناسب وطبيعة المبارة التي جمعت بين فريقين وطنيين وبثتها قناة وطنية موجهة إلى جميع المغاربة.

الجزيرة ريف


اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com