مجلس أوروبا يتدارس لأول مرة الاعتداءات العنصرية ضد مغاربة هولندا

RIFDIA
2014-06-05T22:25:27+01:00
2014-06-05T22:41:56+01:00
أخبار الجالية
RIFDIA5 يونيو 2014آخر تحديث : الخميس 5 يونيو 2014 - 10:41 مساءً
مجلس أوروبا يتدارس لأول مرة الاعتداءات العنصرية ضد مغاربة هولندا

أدرجت لجنة الهجرة واللجوء بالجمعية البرلمانية بمجلس أروبا، والمنعقدة مند أول أمس، لأول مرة نقطة في جدول أعمالها تتعلق بالاعتداءات المتوالية ضد مغاربة هولندا بهدف تبني تصريح مشترك للجنة ضد هذه الاعتداءات العنصرية التي تعرض لها مغاربة هولندا طيلة الأشهر الماضية.

وأوضحت نزهة الوفي، أن اللجنة المنعقدة بباريز اعتمدت الرسالة التي أرسلتها إليها بتاريخ 30 أبريل الماضي تطالب بتفعيل المقتضى القاضي ببرمجة نقطة في جدول الأعمال، من أجل النظر في إمكانية تبني تصريح مشترك يدين الاعتداءات العنصرية كما ينص على ذلك النظام الداخلي عندما يتعلق الأمر بما يمس الميثاق المؤسس لمجلس أوروبا، وأضافت عضو الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا في إطار وضع الشريك من اجل الديمقراطية التي منحت للبرلمان المغربي، في تصريح ل”التجديد”، أنه تم بالفعل برمجة مناقشة الرسالة والأعمال العنصرية المقلقة التي كان المغاربة ضحيتها، و ضمنت في النقطة 7 من جدول أعمال اللجنة، وأضوحت أنه بعد مناقشة الرسالة سيتم التصويت بعد ذلك على التصريح المشترك المدين لتلك الاعتداءات العنصرية، وأشارت الربلمانية المقيمة بالخارج، سيتزامن مناقشة موضوع الرسالة مع النتائج المقلقة لصعود اليمين المتطرف.

وأكدت الوفي في رسالتها، تتوفر “التجديد” على نسخة منها، أن الوفد المغربي تلقى بقلق وانزعاج كبيرين خبر تعرض مهاجرين مغاربة مقيمين بحي DUINLORP بدينهاخ “لاهاي” الهولندية، لهجوم على منازلهم من طرف هولنديين عبر رشق النوافذ بالحجارة وتكسيرها، وكتابة شعارات عنصرية، وترديد كلمات نابية في حقهم تطالبهم بالرحيل. وأضافت نفس الرسالة أن تلك الاعتداءات في إطار تصاعد حملات عنصرية تستهدف المغاربة القاطنين بهولندا، شملت تصريحات زعيم الحزب اليميني المتطرف، “خيرت فيلدرز” الذي دعا إلى تقليص تواجد الجالية المغربية في الأراضي المنخفضة، و الاستغلال المقيت وغير المسؤول لورقة المهاجرين المغاربة لاستمالة أصوات اليمين المتطرف خلال الانتخابات البلدية التي أجريت في 19 مارس الماضي، حيث ركز سياسيون وبرلمانيون هولانديون يمينيون على خطاب عنصري اقصائي و معادي لوجود الأجانب وخاصة المغاربة في تجاهل كبير للدور الذي يقوم به هؤلاء في بناء الاقتصاد الهولاندي وفي تجسير العلاقات القوية التي تربط المغرب وهولندا على الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية.

وشجبت الرسالة تلك الاعتداءات العنصرية مطالبة بضرورة التدخل العاجل من طرف كل المعنيين من أجل إيقاف هذا المد العنصري المدان وضمان الحماية الكاملة للأجانب المقيمين بهذا البلد.

وفي نفس السياق، راسلت الوفي رئيس لجنة الهجرة واللجوء والأشخاص المتنقلين بالجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، في نفس الموضوع طالبته فيها باسم الوفد المغربي القيام بالمتعين من أجل إدانة التصريحات الصادرة عن زعيم الحزب اليميني المتطرف والاعتداءات التي يتعرض لها المغاربة المهاجرون بهولاندا، ومطالبة السلطات الهولندية اتخاذ جميع التدابير والاجراءات لحماية المواطنين المغاربة او من اصل مغربي. وذكرت الرسالة المسؤول الأوروبي بكون تلك الأعمال العنصرية تتعارض مع المواثيق الدولية والمبادئ التي تستند عليها والتي تؤسس للمجتمع المتعدد والمناهضة للعنصرية وخطاب الكراهية، ونظرا لتعارضها للقيم التي يتبناها مجلس أوروبا، وأخذا بعين الاعتبار كل القرارات الصادرة عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا المناهضة للعنصرية والتمييز والمؤكدة على ضمان حقوق المهاجرين.

التجديد


اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com