إسبانيا تواصل البحث في رفاة جنودها الهالكين في حرب الريف

RIFDIA
أخبار الريف
RIFDIA6 أكتوبر 2016آخر تحديث : الخميس 6 أكتوبر 2016 - 1:24 صباحًا
إسبانيا تواصل البحث في رفاة جنودها الهالكين في حرب الريف

متابعة

يَستعد مجموعة من المختصين بمدينة مليلية، لإنهاء بحث مًعمّق حول ضحايا حرب الريف من الجنود الاسبان، تطلب إنجازه أزيد من عشرة سنوات.

وخلص البحث إلى أبناء إقليم اليكانتي لعبوا دوراً ريادياً في المعارك التي خاضها الجيش الاسباني ضذ المقاومة الريفية شمال المغرب، و ان 185 من الجنود المنحدرين من الكانتي لقوا حتفهم في مختلف المعارك التي كانت منطقة الريف مسرحاً لها.

وعمل الباحثون على إحصاء الجنود الهالكين في حرب الريف وبالأخص في معركة أنوال التي مات فيها الآلاف من الجنود الاسبان، مع تحديد هوياتهم، إلا أنهم وجدوا صعوبات في جمع المعلومات بدقة، نتيجة العدد الكبير للضحايا وعدم التعرف على هوية عدد كبير منهم بسبب غياب أي وسيلة تُشكل رأس الخيط يمكن إتباعه للوصول الى تحديد هويته بعض الهالكين، فيما تم الاعتماد على بعض الأساليب مكّنت من التعرف على هوية بعض الضحايا كالرسائل التي تم العثور عليها في ملابسهم، و التي دَلّت على أقاربهم.

وقال المشرفون على البحث ان المعلومات النهائية سوف ترى النور في شكل كتاب، وذلك بعدما ستستوفي الشروط العلمية اللازمة، وإستكمال إجراءات البحث في رفاة الضحايا، مؤكدين أن عوائل الهالكين المفقودين ينتظرون هذا الكتاب بشغف شديد، للاطلاع على لائحة الجنود الهالكين وغيرها من المعلومات المتعلقة بهم، خاصة مكان دفنهم، حيث أكدت بعض الأسر انها تجهل مقابر الهالكين من عائلاتهم، وتنتظر الكشف عنها بفارغ الصبر لزيارتها وتأثيثها بالورود على الأقل.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com