الفرقة الوطنية تستدعي مديرة “فبراير كوم” ومديرة “اليوم 24” على خلفية اعتقال بوعشرين

RIF
أخبار وطنية
RIF25 فبراير 2018آخر تحديث : الأحد 25 فبراير 2018 - 1:50 مساءً
الفرقة الوطنية تستدعي مديرة “فبراير كوم” ومديرة “اليوم 24” على خلفية اعتقال بوعشرين

متابعة

استدعت الفرقة الوطنية لدى الشرطة القضائية الزميلةتين حنان باكور رئيسة تحرير موقع اليوم24 ومرية مكريم مديرة فبراير كوم ،صباح اليوم الأحد، للإستماع لهما على خلفية إعتقال توفيق بوعشرين، مدير « أخبار اليوم » و « اليوم 24 ».

وكان الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء قال أنه تبعا للبلاغ الصادر عنه الجمعة 23 فبراير 2018 بشأن البحث القضائي الجاري في حق السيد توفيق بوعشرين، من أجل شكايات تتعلق باعتداأت جنسية، سبق للنيابة العامة أن توصلت بها. فقد تم وضع السيد توفيق بوعشرين رهن الحراسة النظرية.

وأضاف البلاغ أن مصالح الشرطة القضائية تواصل أبحاثها في القضية، وقد تم الاستماع لبعض المصرحين وبعض الضحايا وما زال البحث متواصلاً.

وأكد الوكيل العام للملك من جهة أخرى أنه خلافا للأخبار المتداولة فإنه لم يتم توقيف أي شخص آخر على ذمة هذه القضية، لحد ساعة صدور هذا البلاغ. كما أن البحث الجاري لا علاقة له بمهنة الصحافة.

وللإشارة فقد كان 20 عنصرا من قوات الأمن، داهمت بشكل مفاجئ، مقر جريدة “أخبار اليوم” بالدار البيضاء، مساء أمس الجمعة، قبل أن يقتادوا الزميل توفيق بوعشرين الى مقر الفرقة الوطنية ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.

وووفق الاخبار المتداولة فصحفيتان كانتا تعملان لدى بوعشرين هما من تقدمتا بشكاية تتهمانه بالتحرش عليهما ، إلا أن الأبحاث لا تزال جارية لحد كتابة هاته السطور.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com