مياه مليلية تلفظ جثة سيدة قضت نحبها غرقا في البحر

RIFDIA
أخبار الريف
RIFDIA1 سبتمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 - 9:46 مساءً
مياه مليلية تلفظ جثة سيدة قضت نحبها غرقا في البحر

لفظت مياه مدينة مليلية المحتلة، اليوم الثلاثاء، جثة سيدة قضت نحبها غرقا قبل ثلاثة أيام، ولم تتمكن فرق البحرية من إنقاذها نظرا لسوء الأحوال الجوية.

وحسب مصدر محلي، فقد تم العثور على جثمان الضحية على بعد 50 مترا من جزيرة تشافاريناس بواسطة الفرقة العسكرية القاطنة بالأرخبيل الخاضع لسيادة المملكة الاسبانية، على بعد أمتار قليلة من النفوذ الترابي للمغرب.

وأوضح المصدر نفسه، أن جثة السيدة شوهدت تطفو على سطح البحر قبل ثلاثة أيام، لكن فرق الإنقاذ لم تتمكن من الوصول إليها بسبب سوء الاحوال الجوية وسرعة الرياح التي أدت إلى اضطرابات على مستوى أمواج البحر وحركة المياه.

ونقلت الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى كوماركال الإقليمي، حيث تم إخضاعها للتشريح الطبي من طرف الطبيب الشرعي لتحديد الأسباب العلمية للوفاة، تحت إشراف مكتب المدعي العام بالثغر المحتل.

إلى ذلك، فقد توصلت الشرطة الاسبانية، بشكاية من طرف عائلة مغربية قالت إنها فقدت إحدى قريباتها في ظروف غامضة، طالبة الكشف عن صورة جثة الضحية من أجل التعرف عليها، لكونها لم تكن تتوفر على وثائقها الثبوتية خلال العثور عليها.

جدير بالذكر، ان الفترة نفسها، شهدت انقاذ مهاجرين يتحدران من بلدان جنوب الصحراء كانا على متن قارب مطاطي أجبرته قوة الأمواج على تغيير مساره صوب جزيرة تشافاريناس، وقد تم نقلها إلى مركز حماية اللاجئين بمليلية.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com