لتجنب عدوى كورونا.. هذه الطرق الأكثر فعالية

RIF
2020-09-03T12:42:48+01:00
طب وصحة
RIF3 سبتمبر 2020آخر تحديث : الخميس 3 سبتمبر 2020 - 12:42 مساءً
لتجنب عدوى كورونا.. هذه الطرق الأكثر فعالية

ريف ديا:

يتساءل كثيرون عن الطرق حماية الأكثر فعالية في الحماية من فيروس كورونا المستجد.
ونشر تقرير لناشيونال انترست، خمس طرق فعالة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، وهي:

غسل اليدين جيدا

عليك أن تغسل يديك جيدا بالصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، بعد أن تلمس سطحا، أو بعد العطس أو السعال، وخاصة إذا لمست أنفك.

إذا لم يكن الماء والصابون متوفرين، استخدام معقم اليدين الذي يحتوي على 30 في المئة من مادة الكحول.

تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك بأيد غير مغسولة.

العطس في المرفق

حاول أن تعطس في مرفقك وليس في يديك، فالفيروس يمكن نقله لآخرين بسهولة عن طريق الهواء ويبقى لمدة تصل إلى ثلاث ساعات في الجو وفي مساحات كبيرة.

تقول منظمة الصحة العالمية إن الفيروس ينتقل في الأساس من شخص إلى آخر من خلال الرذاذ المتطاير من أنف المصاب أو فمه عند التحدث أو السعال أو العطس.

ارتداء كمامة الوجه

توصي الدراسات والخبراء حثيثا بضرورة ارتداء كمامات الوجه أو الأقنعة عند الخروج إلى الشارع، نظرا لفعاليتها، بحسب دراسات عدة، في الحد من النتشار العدوى.

وتشير دراسة تحليلية نشرها باحثون في جامعة بريغهام يونغ، في ولاية يوتا الأميركية، إلى أن أقنعة القماش يمكنها أن توقف أكثر من 90 في المئة من قطرات الجهاز التنفسي، والتي تتسبب في الإصابة بفيروس كورونا المستجد

وحلل المشاركون في البحث أكثر من 115 دراسة تتعلق بفعالية أقنعة الوجه في خفض الإصابات الجديدة بفيروس « سارس-كوف-2″، وأشاروا إلى أنها الأداة الأكثر قوة والأقل تكلفة لمواجهة المرض.

وكان مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، روبرت ريدفيلد، قد قال إنه « إذا وضع جميع الأميركيين الكمامة، فإن من الممكن السيطرة على تزايد حالات الإصابة بكوفيد-19 خلال فترة تتراوح بين أربعة وثمانية أسابيع ».

التنظيف والتطهير

يمكن أن يعيش الفيروس بسهولة على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ لمدة تصل إلى أكثر من ثلاثة أيام، لذا فإنه من الضروري تنظيف وتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر، مثل سطح المكتب ومقابض اليدين والهواتف المحمولة.

التباعد الاجتماعي

كلما قل عدد الأشخاص الموجودين بالقرب منك، قل احتمال الإصابة بالفيروس.

ممارسة التباعد الجسدي بالحفاظ على مسافة لا تقل عن متر أو ستة أقدام، بين الأفراد في جميع الأوقات، هو أمر هام لتجنب الإصابة بالفيروس.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد دعت من هم في الـ60 وما فوق، والذين يعانون من أمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والرئة والسرطان وغيرها، إلى عدم حضور التجمعات لأنهم أكثر عرضة للإصابة بحالات خطيرة من كوفيد-19 وللوفاة بسببه.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com