تسلل أربعة “حراكة” مغاربة إلى مليلية قفزا على السياج

RIF
أخبار الريف
RIF4 سبتمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 4 سبتمبر 2020 - 11:20 مساءً
تسلل أربعة “حراكة” مغاربة إلى مليلية قفزا على السياج

ريف ديا:

سجلت مدينة مليلية المحتلة دخول أربعة مهاجرين غير نظاميين مغاربة قفزوا على سياج الشاطئ الأقرب للمغرب بينما تم نقل 57 مهاجرا من مختلف الجنسيات بالقوارب إلى شبه الجزيرة لتلقي العلاج في مراكز متخصصة في الفئات الضعيفة أو المحتاجين للحماية الدولية.

وأكد المتحدث باسم الوفد الحكومي، أمس الخميس، أن مجموعة من أربعة مهاجرين “شباب وذكور” من أصل مغاربي تمكنت من الوصول إلى مليلية ليلة الأربعاء الماضي، حوالي الساعة 11:00 مساءً، بالقفز على السياج الفاصل.

وقال المتحدث إنهم لا يعرفون كيف وصلوا إلى سور سد شاطئ لا هيبيكا، وما إذا كانوا يسبحون أو على متن قارب آخر، وأن الدليل الوحيد لديهم هو أنهم “تسلقوا السياج”. سيتم الترحيب بهؤلاء الأشخاص في المركز المؤقت لـ Plaza de Toros، الذي تم تركيبه نتيجة أزمة فيروس كورونا، لمتابعة الحجر الصحي عند وصولهم إلى مليلية من بلد آخر.

من ناحية أخرى، نقل الوفد الحكومي في مليلية الليلة الماضية إلى شبه الجزيرة 57 مهاجرا “معرضين للخطر ويخضعون للحماية الدولية” لكن لم ينقل أي من أولئك الذين شاركوا في أعمال الشغب CETI الأسبوع الماضي.

وكان المتحدث باسم الحكومة قد أوضح أن “أمس كان هناك خروج إلى شبه الجزيرة 57 مهاجرا كانوا في ساحة بلازا دي توروس” وأضاف أنهم “ضعفاء وأشخاص خاضعون للحماية الدولية”.

وتبعا لذلك، فقد أكد التقدم الذي أحرزته مندوبة الحكومة في مليلية، صابرينا مو، التي أكدت عدم وجود أي من المتورطين في أعمال الشغب التي وقعت في 26 غشت في مركز المهاجرين CETI، والتي أسفرت عن إصابة 21 عنصرًا ، وتحديداً 11 من أفراد ويستفيد من هذا الإجراء الحرس المدني، أربعة من الشرطة الوطنية، وخمسة من CETI وواحد من الشرطة المحلية.

وأكدت وزارة الصحة بعد ذلك أن مغادرة 80 مهاجراً تم الترحيب بهم في مليلية في الأيام القليلة المقبلة لا علاقة لها بمحاولة التمرد المسجلة يوم الأربعاء 26 غشت في CETI، ولكن تم تحديد موعدها منذ أسابيع.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com