المغرب يصدم إسبانيا بمنع أنشطة التهريب من ثغرَي سبتة ومليلية

RIFDIA
أخبار الريف
RIFDIA7 سبتمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 7 سبتمبر 2020 - 1:54 صباحًا
المغرب يصدم إسبانيا بمنع أنشطة التهريب من ثغرَي سبتة ومليلية

عبد السلام الشامخ

بدّد المغرب آمالَ الإسبانِ بتشبّثهِ بقرار إغلاقِ المعابر الحدوديّة التّجارية المحاذية للثّغرين، وبالتّالي منْع أنشطة التّهريب المعيشي الذي يمثّلُ مصدرَ عيش عدد من ساكنة الشّمال، مبرّراً موقفه بـ”تعرّض النساء اللواتي يمارسن التهريب المعيشي لسوء معاملة وتحرش وسرقة وأمراض”.

وكانت الأوساط الإسبانية الرّسمية تتوقّع أن يتّجه الوضع إلى هدنة “ظرفية”، خاصة في ظلّ الوضع الاقتصادي الصّعب الذي فرضته جائحة “كورونا”، غير أنّ وزير الدّاخلية، عبد الوافي لفتيت، قطع الشّك باليقين مؤكّداً أنّ “قرار الإغلاق نهائي وسيتمّ تعويض الفئات المتضرّرة من تبعاته”.

ويشير الجانب الرّسمي المغربي إلى أنّ “نشاط التّهريب المعيشي لا يضر بالاقتصاد المحلي والوطني فحسب، بل أيضًا بصورة المرأة المغربية العاملة في نشاط لا تستفيد منه دائمًا”.

وتبرّر الرباط موقفها النّهائي القاضي بغلق المعابر التجارية بتعرّض النساء اللواتي يمارسن التهريب المعيشي “لسوء معاملة وتحرش وسرقة وأمراض”، مقدرةً عددهن بنحو 3500 امرأة من مختلف الأعمار، بالإضافة إلى نحو 200 قاصر.

ويدخل إلى سبتة المحتلة حوالي ثلاثة آلاف مغربي يمتهنون التهريب المعيشي. ووفقاً لما نقلته صحيفة “كونفيدوثيال” الإسبانية فإنّ “الضّغط الكبير على هذه المعابر التجارية أدى إلى إغلاقها مؤقتاً قبل أن يتحوّل القرار إلى شبه نهائي”.

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com