البنك الدولي: غياب التعليم الجيد والرعاية الصحية الكافية يحرم الطفل المغربي من 50% من إنتاجيته

البنك الدولي: غياب التعليم الجيد والرعاية الصحية الكافية يحرم الطفل المغربي من 50% من إنتاجيته
RIF
2020-09-17T19:22:01+01:00
أخبار وطنية
RIF17 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
البنك الدولي: غياب التعليم الجيد والرعاية الصحية الكافية يحرم الطفل المغربي من 50% من إنتاجيته

متابعة:

كشف تقرير الرأسمال البشري لسنة 2020 الصادر عن البنك الدولي، أن التعليم الجيد والرعاية الصحية الكافية ستزيد إنتاجية الأطفال بالمغرب بـ50% عند بلوغهم. بينما يصل هذا المعدل إلى 57 في المائة في منطقة الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا.

وسجل البنك في تقريره، تحسنا في نتائج الرأسمال البشري للمملكة، حيث انتقلت من معدل 0.49 سنة 2018، إلى 0.50 سنة 2020.

وحصل المغرب، في باقي معايير المؤشر، على 0.98 نقطة في معيار معدل البقاء على قيد الحياة حتى سن الخامسة، وعلى 10.4 نقطة في معدل سنوات الدراسة، وعلى 6.3 في معدل سنوات الدراسة المعدلة حسب مقدار التعلم، ثم 0.93 في أمد الحياة.

وقال التقرير، إنه كان من الصعب السير نحو نهج ثابت لبناء الرأس مال البشري في المغرب، حيث الالتزام السياسي بتحسين التعليم لم يمتد عبر الحكومات المتعاقبة ولم ينفتح على استراتيجيات أخرى لتحسينه، وبالتالي لم ينجح في تحقيق الأهداف المتوخاة.

رابط مختصر

اترك تعليق