عائلة من بني شيكر تكشف تفاصيل خطيرة حول التلاعب بجثث الموتى بالحسني “حفرنا القبر ما لقيناش شكون ندفنو فيه” (+فيديو)

RIFDIA27 نوفمبر 2020آخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2020 - 2:34 صباحًا
عائلة من بني شيكر تكشف تفاصيل خطيرة حول التلاعب بجثث الموتى بالحسني “حفرنا القبر ما لقيناش شكون ندفنو فيه” (+فيديو)

ريف ديا: تحقيق

تبدأ احداث هذه القصة أمس بعد اعلان وفاة ستيني ينحذر من بني سيدال (نواحي أزغنغان-اقليم الناظور) لتأتي عائلته راضية بالقدر، فاعدوا العدة لدفنه فدفنوا جثمانه ببني سيدال مغرب يوم الخميس 25 نونبر.

في ذات اليوم اعلنت وفاة خمسيني منحذر من بني شيكر بنفس المستشفى (الحسني) بالناظور، فانتظرت عائلته إلى صبيحة اليوم بعد أن حفروا قبره ببني شيكر و أقاموا المأتم بمنزلهم راضين هم الآخرين بقدر الله عز و جل. المصيبة الأكبر من موته هنا هي أن جثة الخمسيني اختفت بمستودع الأموات و هذا الأخير سلمهم ميتا ينحذر من بني سيدال والمسمى قيد حياته (ع) .

تفاجئت ساكنة بني شيكر منذ الصباح بالفاجعة الثانية بعد فاجعة موت اخيهم، اذ لم يجدوا إلا ميت غيرهم و الذي لم يلحظ أهله أنهم تسلموا غيره.

من جهة اخرى حاولت ادارة مستشفى الحسني تسليم جثة ليست لأهلها ملتمسين من عائلة التوقيع على وثيقة استلام جثة غير مسماة بفقيدهم، وموجهة إياهم إلى استخراج جثة فقيدهم من مقابر بني سيدال و اعادة دفنها بمسقط راسه، و في ذات الآن يشتكي هؤلاء عدم تسلمهم لحاجيات و وثائق كانت مع المتوفي قبل مماته بالحسني.

في الجزء الاول من تحقيقنا قابلنا أهل جنازة بني شيكر ليعبروا للقراء و الرأي العام عن امتعاضهم، فيما يتعرض الجزء الثاني لما عانته ساكنة بني سيدال بعد أن دفنت شخصا و بكت عليه دون أن يعلموا أن والدهم لا زالت جثته لابثة بمستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي بالناظور.

جدير بالذكر أن الضغط الكبير الذي يتعرض له طاقم الحسني في الآونة الأخيرة، بعد ارتفاع حالات الاصابة بكورونا و الوافدة من اقليمين (مليون نسمة)، أسست لارتباك واضح باجراءات تسليم الجثث بالحسني، كما حدث قبل اسبوعين حين أعلن المستشفى وفاة خمسيني بكورونا مدة اربع و عشرين ساعة قبل أن يحضر جنازته و هو حي يرزق، كما و سبق الاعلان عن وفاة ستينية اخرى بكورونا لا تزال جثتها مفقودة الى حد كتابة هذه الأسطر.

اترك تعليق