غياب متكرر لأساتذة بمدرسة أحمد بلافريج بجعدار يقلق الآباء و ينعش الهدر المدرسي

RifDia
2020-12-06T01:06:24+01:00
أخبار الريفمجتمع
RifDia5 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2020 - 1:06 صباحًا
غياب متكرر لأساتذة بمدرسة أحمد بلافريج بجعدار يقلق الآباء و ينعش الهدر المدرسي

ريف ديا: جابر. امحمد

توصلت ريف ديا بشكايات من أولياء و آباء و أمهات تلاميذ يدرسون بمؤسسة تعليمية نواحي جعدار (مدرسة أحمد بلافريج)، حول التغيب المتكرر لأستاذات و أساتذة بالمستوى الخامس ابتدائي، خصوصا مادة اللغة الفرنسية.

نفس المصادر تحكي تغيبا دام 15 يوما من من طرف نفس الأستاذة، حرم خلالها التلاميذ من حصص مادة العربية رغم تقليل و تقزيم هذه الحصص بسبب اجراءات التفويج الاحترازية من تفشي العدوى بالوباء بكافة ربوع المملكة، حين أجيب الآباء المتسائلون بأن المتغيبة أُخْضِعت لحجر صحي منزلي لاشتباهها بمخالطة مصابين بكورونا.

1 28 - RifDia.Com

في ذات الآن و بُعَيْدَ هذا التغيب الطويل عانى التلاميذ مباشرة من تَغَيُبٍ  لأستاذة مادة اللغة الفرنسية طالتْ مُدَّتُهُ إلى أسبوعين و هذه المرة أيضا توصلت جمعية الآباء بخبر وضعها في الحجر الصحي. و فور عودتها تعود أستاذة أخرى للتغيب بدون سبب بائن و يقنع الآباء بالسبب..

يسائل هذا الوضع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالناظور، حول مدى قوة لجانها التفتيشية و الإدارية، ففي خضم تقزيم الحصص لفلذات أكبادنا في التعليم العمومي يحدث في عدة مؤسسات توصلنا منها بنفس الشكايات من آباء و أمهات و تلاميذ كابن حزم سابقا و غيرها.

2 25 - RifDia.Com

نفس المشتكين في نفس المؤسسة المذكورة عن تغيب لنفس الاستاذة( مادة اللغة الفرنسية) يومان مُضْرِبة عن العمل و أردف ذلك تغيب بعد عودتها بيوم واحد (اليوم السبت 05 دجنبر الجاري) دون إخبار للآباء و لا التلاميذ القادمين من أحياء نائية.

و في ظل هذا التناوب الذي أحدث شرخا قويا في السيرة الدراسية لتلاميذنا يندد الآباء بهذا العبث و يسألون عمن سيحملونه مسؤولية الهدر الزمني في مؤسساتنا التعليمية بالناظور، و في ذات الآن مثمنين مجهودات نساء  رجال التعليم البواسل المتفانين في عملهم في كل ربوع المملكة، آملين الحرص على عدم هدر زمن أبنائهم الدراسي بعد أن أهدرته الظروف الصحية  - RifDia.Com

اترك تعليق