نواب “البيجيدي” يتقدمون بمقترح قانون يهدف لإنهاء “معاناة الجمعيات مع الوصل النهائي”

نواب “البيجيدي” يتقدمون بمقترح قانون يهدف لإنهاء “معاناة الجمعيات مع الوصل النهائي”
RIF
2021-01-17T15:26:04+01:00
أخبار وطنية
RIF17 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
نواب “البيجيدي” يتقدمون بمقترح قانون يهدف لإنهاء “معاناة الجمعيات مع الوصل النهائي”

ريـف ديــا:

تقدم فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، بمقترح قانون يقضي بتغيير الظهير الشريف رقم 1.58.376 بتنظيم حق تأسيس الجمعيات.

وجاء تقديم الفريق لهذا المقترح، حسب المذكرة التي تقدم بها، بعد أن رصد أن الجمعيات تعاني من عدم تسلم الوصل المؤقت في الحال، ولا تتوصل بالمرة بالوصل النهائي، وأن عملية تأسيس الجمعيات، رغم الجهد الذي قام به المشرع بتعديل الفصل 5 من القانون المذكور، مازالت متعثرة وتعرف عدة عراقيل.

وأكد الفريق في مذكرته، أنه على الرغم من أن القانون جاء بإجراء، يعتبر أن الجمعية يجوز لها أن تمارس نشاطها وفق الأهداف المسطرة في قوانينها، في حالة عدم تسلمها للوصل النهائي داخل أجل ستين يوما، إلا أن باقي المتدخلين كالأبناك والسلطات وباقي الشركاء المحتملين يعتبرون الجمعية غير قانونية دون وصل نهائي.

وأكد الفريق على أن المغرب يعرف تطورا كبيرا ومطردا، في تأسيس الجمعيات، مشيرا إلى أن الدستور ساهم في هذه الدينامية، عندما اعتبر الديمقراطية التشاركية، رافعة من رافعات التنمية، إلى جانب الديمقراطية التمثيلية.

ويقترح الفريق تعديل الفصل الخامس من الظهير الشريف رقم 1.58.376 بتنظيم حق تأسيس الجمعيات الصادر بتاريخ 16 جمادى الأولى 1378 (27 نونبر 1958)، بإضافة أن الجمعية تمارس نشاطها وفقا للأهداف المسطرة في قوانينها، فور توصلها بوصل مختوم للسلطة الإدارية، بعد تسلمها من الجمعية تصريحا مباشرة أو بواسطة عون قضائي، أو بمحضر العون القضائي.

رابط مختصر

اترك تعليق