دعم الجمعيات الرياضية يثير غضب أندية بإقليم الناظور

دعم الجمعيات الرياضية يثير غضب أندية بإقليم الناظور
RIF
2021-01-17T17:52:24+01:00
أخبار الريف
RIF17 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
دعم الجمعيات الرياضية يثير غضب أندية بإقليم الناظور

ريـف ديــا: متابعة

أثارت الطريقة التي يتم بها صرف الدعم العمومي للجمعيات المحلية الرياضية بعدة جماعات بإقليم الناظور غضبا في صفوف الأندية الرياضية، معتبرين أنها “عشوائية ويستفيد منها المحسوبون على بعض المنتخبين دون غيرهم”.

ورفض عدد من رؤساء الأندية الرياضية “الطريقة التي يتم اتباعها في توزيع المال العمومي، وكذا طريقة اختيار الجمعيات المستفيدة منه”. مشيرين إلى أن “منطق الولاء هو السائد”.

وأشار بعض الرؤساء إلى “كون بعض الجمعيات التي لا وجود لها على أرض الواقع، ولا تقدم أي خدمات ولا أنشطة بالميدان، تستغل قربها وعلاقتها بالمنتخبين والرؤساء في الجماعات للحصول على الدعم السنوي”.

ويشدد الغاضبون على وجوب تحديد معايير واضحة وشروط محددة من طرف المجالس الجماعية بمختلف جماعات الإقليم، تحت مراقبة العمالة، وكذا تحديد المحاور والمجالات التي يتوجب دعمها من أجل الشروع في توزيع المنحة على الجمعيات”.

ويأتي هذا النقاش بين الفاعلين السياسيين والجمعويين بالإقليم في وقت سبق لمجموعة من النشطاء أن طالبوا بضرورة فتح تحقيق في طرق صرف الدعم الموجه للجمعيات من طرف مسؤولي بعض الجماعات.

ويؤكد فاعلون جمعويون أن فتح تحقيق من طرف سلطة الوصاية “أضحى أمرا ملحا ومستعجلا من أجل وقف هذا العبث الذي يضرب روح العمل الجمعوي في الصميم، بسبب فرض حسابات سياسية ضيقة لتحديد الجمعيات المستفيدة من الدعم العمومي”.

رابط مختصر

اترك تعليق