نُشطاء أمازيغ يردون على الكتاني والشيوخ الذين يحرمون الاحتفال بالسنة الأمازيغية

نُشطاء أمازيغ يردون على الكتاني والشيوخ الذين يحرمون الاحتفال بالسنة الأمازيغية
RIFDIA18 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
نُشطاء أمازيغ يردون على الكتاني والشيوخ الذين يحرمون الاحتفال بالسنة الأمازيغية

ريف ديـا :

بينما يطالب العديد من النشطاء والهيئات في المغرب بترسيم رأس السنة الأمازيغية وجعلها عطلة وطنية مدفوعة الأجر، خرج الشيخ السلفي المثير للجدل الحسن الكتاني بسلسلة تدوينات عبر ضمنها عن رفضه ترسيم رأس السنة الأمازيغية واعتبر الاحتفال بها أمر “لا يجوز للمسلم”.

وقد أثارت تدوينات الكتاني المعروف بخرجاته المثيرة للجدل وبموقفه المعادي للاحتفال برأس السنة الأمازيغية، موجة من ردود الفعل وخلفت استياء بين العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

“ميكرو ريف ديا” استقى آراء مجموعة من النشطاء الأمازيغ بمدينة الناظور على هامش الاحتفال برأس السنة الأمازيغية 2971 حول خرجات الكتاني وعدد من الشيوخ وكانت هذه ردودهم (شاهد الفيديو اسفله)

وقد كان رد العديد من المتفاعلين الآخرين التعبير عن سعادتهم بحلول هذه المناسبة وتمني سنة أمازيغية سعيدة للجميع والتأكيد مرة أخرى على ضرورة ترسيمها.

رابط مختصر

اترك تعليق