المغرب يتعزز بمختبر جديد لجودة المحروقات

المغرب يتعزز بمختبر جديد لجودة المحروقات
RIF
أخبار وطنية
RIF19 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
المغرب يتعزز بمختبر جديد لجودة المحروقات

ريـف ديــا:

أفاد عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، بأن وزارته شرعت في الإشتغال على المواصفات الدولية لتطبيقها على الصعيد الوطني في مجال مراقبة جودة المحروقات، كاشفا أنه سيتم الشروع في إنجاز مختبر جديد لجودة المحروقات بـ 10 مليون درهم خلال السنة الجارية.

كما كشف الرباح، زوال أمس الاثنين في الجلسة الأسبوعية المخصصة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، قرب جاهزية مشروع قانون جديد يؤكد على مسألة تعزبز التنافسية في قطاع المحروقات عن طريق تبسيط المساطر، مما شجع دخول شركات جديدة ومحطات من نوع جديد، بالإضافة إلى شركات أخرى في الطريق، مسجلا أنه ” في 2020 وصلنا لـ210 محطة لأننا بسطنا المساطر وفتحنا المجال للاستثمار”.

وأكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، أن هناك إصلاحات كبيرة تمت مباشرتها في قطاع المحروقات، بعضها ظهرت نتائجها وبعضها قيد الإنجاز، مشيرا إلى أنه اليوم فتحت الوزارة طلب عروض لاختيار شركة متخصصة في مجال مراقبة جودة المحروقات، مسجلا أنه تم خلال سنة 2020، القيام بـ 3400 مراقبة لمحطات الوقود لتتبع ومراقبة جودة المحروقات بالمحطات الوطنية منها 61 محطة أُحيلت ملفاتها على وكيل الملك، مشيرا إلى أن المديرية التابعة للوزارة تتوفر على خمسة مختبرات على الصعيد الوطني تقوم بمراقبة جودة المحروقات، واحد مركزه الدار البيضاء والباقي موزع على باقي الجهات، كما تتوفر على 70 مراقب.

رابط مختصر

اترك تعليق