دراسة تكشف إهمال المغاربة حماية هواتفهم ضد الهجوم إلالكتروني.. وهذه حلول الحماية على الأنترنت والرقابة الأبوية

دراسة تكشف إهمال المغاربة حماية هواتفهم ضد الهجوم إلالكتروني.. وهذه حلول الحماية على الأنترنت والرقابة الأبوية
RIF
أخبار وطنية
RIF25 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
دراسة تكشف إهمال المغاربة حماية هواتفهم ضد الهجوم إلالكتروني.. وهذه حلول الحماية على الأنترنت والرقابة الأبوية

ريـف ديــا: متابعة

يتعرض المستخدمون للهواتف النقالة، للعديد من المخاطر، إذا لم تكن أجهزتهم محمية بشكل صحيح، فالهواتف النقالة المراقبة أو حتى المحظورة، عن بعد، اختراق الفيروسات في شكل مضاد فيروسات لتعطيل عمل الجهاز، سرقة البيانات الشخصية، الكشف عن البيانات الحساسة..، كلها نخاطر تهدد المستخدمين، وفي الواقع، فإن نقص المعلومات والوعي لدى المستخدمين في هذا الشأن يهم الكثيرين. ومع انتشار استعمال الهواتف الذكية، لم يعد خطر الوقوع ضحية لهجوم إلكتروني خاصا بمستخدمي الأنترنت.

وللإجابة على بعض الأسئلة الأساسية المتعلقة بأمن الهواتف الذكية وتصور المغاربة لأمن هواتفهم النقالة، فقد أجرت شركة Kaspersky، الشركة الرائدة في مجال أمن الفضاء الإلكتروني، إلى جانب مكتب الدراسات Immersion استبيانًا وطنيًا، وكانت الاجابات مفاجأة، حيث أنه بشكل عام، يتضح أن المغاربة لا يحمون هواتفهم الذكية بشكل فعال وأنهم لا يدركون تمامًا حقيقة المخاطر وقيمة بياناتهم الشخصية.

كما لا يزال استخدام مضادات الفيروسات بين المغاربة جد قليل؛ حيث فقط 8% من الأشخاص الذين تم استجوابهم قالوا إنهم يستخدمونها. مما يبين أن الوعي بالتهديد الإلكتروني أقل مقارنة بالتهديد المادي للجهاز.

وأوضح الاستبيان ايضا، أن الوعي بتأمين الأجهزة النقالة والبيانات لا يزال غير كافٍ. فوفقًا لنتائج الاستطلاع، قال ثلاثة من كل أربعة مستخدمين للأنترنت إنهم يستخدمون نفس كلمة المرور للبرامج والتطبيقات المثبتة على أجهزتهم، بينما لا يقوم 18% بتحيين هواتفهم الذكية.

وفيما يتعلق باستخدام الحلول الأمنية، للأسف 19% فقط من مستخدمي الأنترنت من بين المغاربة يجدونها ضرورية وحتى أن عدد مستخدمي هذه الأدوات لحماية أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم قليل جدا.

في حين أن أكثر من 33% من المغاربة يثقون في أجهزتهم المحمولة لتخزين البيانات السرية، إذ يخشى حوالي 76% من سرقة الصور الشخصية أو مقاطع الفيديو و 39% يخشون التجسس عن بعد عبر الكاميرا.

وبعد أن اتخذت عادات الاستهلاك منعطفا رقميا في السنوات الأخيرة، يمثل الاطلاع على الحسابات البنكية والقيام بالمعاملات المالية عبر الأنترنت وأيضا الشراء على منصات البيع عبر الأنترنت 43% من الاستخدامات الحالية للمغاربة. أوضحت نتائج الاستطلاع، أن ما يجب تذكره هنا هو أنه لحماية حياتك الرقمية، من الضروري أن تبدأ بتأمين أجهزتك النقالة (الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية)، لأن مخاطر التطفل حقيقية للغاية.

ويُصنف المغرب اليوم بين الدول العشر التي سجلت أعلى عدد من هجمات البرمجيات الخبيثة على الأجهزة المحمولة، وفقًا لإحصاءات Kaspersky للربع الثالث من سنة 2020.

وفي مواجهة كل هذه البيانات ولحماية الحياة الرقمية لزبنائها بشكل فعال، تتوفر اتصالات المغرب على حلين بالشراكة مع مختبر Kaspersky Lab، ويتعلق الأمر بكل من: حلول الحماية على الأنترنت والرقابة الأبوية.

يوفر حل Internet Security حماية شاملة ضد التهديدات التي يشكلها استخدام الأنترنت على الهوية والخصوصية والمعاملات المالية والأسرة عبر الأنترنت.

يتيح لك هذا الحل التصفح وإجراء المعاملات البنكية والشراء واللعب والمشاركة بأمان تام.

وهو حل متوافق مع أجهزة الكمبيوتر الشخصية وأجهزة Mac والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام Android ، ويوفر مزايا متعددة:

– الأمان والحماية: يحمي الحل من الفيروسات وسرقة البيانات الشخصية والبرامج الضارة والمواقع الاحتيالية؛ يمنع محاولات الوصول عن بعد إلى الأجهزة (الكمبيوتر الشخصي أو Mac أو الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية) ويوفر حماية كاملة ضد أي نوع من الهجمات للتصفح الآمن. وهو مجهز بمضاد الفيروسات، ومكافحة البريد العشوائي، وجدار الحماية، ومكافحة برامج التجسس، ومكافحة الخداع، ومنع نواقل USB.

– الحماية البنكية: يتيح الحل إجراء عمليات الشراء وجميع المعاملات المالية عبر الإنترنت بشكل آمن.

– سهولة الاستخدام: تكوين الجهاز بسيط.

– حماية الأطفال: يساعد الحل في إدارة تصفح الإنترنت ويمنع الوصول إلى المواقع غير الملائمة.

– الحماية ضد السرقة: يتيح لك هذا الخيار حماية البيانات الشخصية المخزنة على الجهاز من خلال السماح بحذف البيانات عن بُعد وتحديد موقع الهاتف أو الجهاز اللوحي الذي يعمل بنظام Android وإغلاقه في حالة فقدانه أو سرقته، والتقاط صورة عن بُعد، وإطلاق الإنذار على الهاتف أو الجهاز اللوحي وحظر حذف تطبيق Internet Security.

يتوفر خياران للاشتراك: “Security Pass” مقابل 15 درهم شهريا شامل جميع الضرائب أو 130 درهم شامل جميع الضرائب سنويا ثم ” Family Security Pass” مقابل 30 شهريًا شهريا شامل جميع الضرائب أو 150 درهم شامل جميع الضرائب سنويا.

يسمح حل المراقبة الأبوية للآباء بحماية أطفالهم ودعمهم في استخداماتهم الرقمية المختلفة.

فهو حل متوافق مع أجهزة الكمبيوتر الشخصية وأجهزة Mac والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية (Android و iOS) ، ويوفر العديد من المزايا:

– تحديد الموقع الجغرافي: لتحديد موقع الأطفال بسهولة باستخدام GPS وتكوين التنبيهات التلقائية التي يتلقاها الآباء في الوقت الفعلي عندما يغادر الطفل المنطقة المصرح بها، المحددة مسبقًا في التطبيق (المنزل، المدرسة، الحديقة، إلخ).

– تصفية المحتوى عبر الإنترنت: للتحكم في تصفح الأطفال وحظر مواقع أو تطبيقات معينة ذات محتوى غير لائق أو محفوف بالمخاطر.

– إدارة وقت الشاشة: للتحكم في الوقت الذي يقضيه الطفل على جهازه (الكمبيوتر الشخصي أو الهاتف النقال أو الجهاز اللوحي).

– مراقبة تصفح وسائل التواصل الاجتماعي: لإدارة نشاط الطفل على تطبيقات التواصل الاجتماعي المختلفة.

– مستوى البطارية: ميزة تتيح لك تلقي إشعارات في الوقت الفعلي لمستوى شحن بطارية جهاز الطفل.

من خلال امتلاك حساب واحد، يمكن للوالدين التحكم في أجهزة متعددة لأطفالهم.

تتوفر صيغتان للاشتراك: 10 دراهم شاملة الضريبة شهريًا أو 100 درهم شامل الضريبة سنويًا.

رابط مختصر

اترك تعليق