مليلية تحتفي بذكرى «الأسبنة» وتدعُو ملك إسبانيا لزيارة الثغر

RIFDIA
أخبار محلية
RIFDIA20 سبتمبر 2014آخر تحديث : السبت 20 سبتمبر 2014 - 1:56 صباحًا
مليلية تحتفي بذكرى «الأسبنة» وتدعُو ملك إسبانيا لزيارة الثغر

أقدمت السلطات الإسبانيَّة الحاكمة لمدينة مليليّة، مصدّرة بخُوصِي إمبرُوضَا الشاغل لمنصب حاكم المدينة الممتعة من لدن مدريد بنظام للحكم الذاتي، على تخليد الذكرَى الـ517

لـ »أسبَنَة الثغر »، وهي العبارة التي تطلق من طرف الإسبان للإشارة إلى وضع الاحتلال المستمر حتّى الحين.

وجاء تخليد المناسبة من لدن الإسبان في حلّة احتفالية، بحضور مدني وعسكري حجّ إلى « بلاَصَا لَاس آرمَاس » وسط مليليّة، عمدت إلى استحضار روح « بيدرُو دي إيستُوبنيَان »، كبير الغزاة الإسبان الذي جاء على يده سقوط مليليَّة قبل ما ينيف عن 5 قرون.

وقال إمبرُوضَا، ضمن كلمته بذات الموعد الذي دأبت سلطات مليليّة على تنظيمه كلّ سنة، إنّ اتفاقية قد تمّ توقيعها مع السلطات المركزيّة بالعاصمة الإسبانيّة مدريد من أجل جلب استثمارات بقيمة 5,5 مليون أورو تقترن بقطاع الأشغال العمومية لتعزيز البنية التحتية بالثغر الذي يمتدّ على مساحة من 12 كيلُومترا مربّعا.

ذات المسؤول الإسباني المتصدر لحكومة مليلية المحليّة أضاف أن تطوير مستوى المشفَى المحلّي وكذا قطاع النقل، خاصّة الربط البحري بالجانب الشمالي من البحر الأبيض المتوسط، يشكلان أولويّة ضمن المشاريع المفتوحة التي يرتقب أن يحسم فيها خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

واستغل خوان خُوصِي إمبرُوضا كلمته أمام الحاضرين، وبينهم عبد المالك البركَاني بصفته مندوبا لحكومة مدريد المركزية بالثغر الرازح تحت التواجد الإسباني، كي ينادي بزيارة ملكيّة تنقل العاهل فيليبّي السادس صوب مليليّة.. « أدعو ملك إسبانيا لزيارة مدينتنا، والبصم على تحرّك يشبه نظيره الذي بصم عليه والده في العام 2007″ يورد إمبرُوضا قبل أن يضيف بأن مثل هذا التحرّك « يعني الشيء الكثير للمليليّين والمليليَّات ».

اترك تعليق

This site is protected by wp-copyrightpro.com