يقظة المخابرات المغربية تجنب الجيش الأمريكي “مذبحة حقيقة” كان يخطط لها جندي داعشي

يقظة المخابرات المغربية تجنب الجيش الأمريكي “مذبحة حقيقة” كان يخطط لها جندي داعشي
RIF
أخبار وطنية
RIF26 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
يقظة المخابرات المغربية تجنب الجيش الأمريكي “مذبحة حقيقة” كان يخطط لها جندي داعشي

ريف ديا:

مكنت معلومات استخباراتية مغربية، من اجهاض مخطط إرهابي كان يستهدف الولايات المتحدة الأمريكية كان يعتزم تنفيذه جندي في صفوف الجيش الامريكي، متشبع بالفكر المتطرف.

المعطى كشفت عنه وزارة العدل الامريكية، ضمن معطيات تضمنت ان المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المغربية، كان لها دور حاسم في اكتشاف المخطط الارهابي الذي كان المجند في الجيش الأمريكي، كول جيمس بريدجز، قد وصل إلى مرحلة متقدمة من تنفيذه.

وبحسب معطيات قدمها موقع “نيوز تولك فلوريدا”، أصبح متطرفا في الأشهر الأخيرة، وكان على اتصال بجهاديي تنظيم داعش الإرهابي.

وأوردت المصادر الامريكية، ان العنصر المتطرف بحكم عمله كجندي، قدم معلومات دقيقة إلى جهاديي داعش للتحضير لهجمات ضد الجنود الأمريكيين المتمركزين في الشرق الأوسط، ولكن الأخطر من ذلك، ضد النصب التذكاري 9 شتنبر 2020 في قلب نيويورك.

وقد تم القبض على المعني بالأمر؛ في عملية مشتركة، قادها مكتب التحقيقات الفدرالي وجهاز مكافحة التجسس بالجيش الأمريكي، ومثل أمام المدعي العام الفيدرالي يوم 21 يناير 2021.

وبحسب المصادر ذاتها؛ فإن المديرة العامة لمراقبة التراب الوطني قد أخبرت المخابرات الأمريكية في شتنبر الماضي بأنشطة الجندي كول جيمس بريدجز، الملقب بـ”كول غونزاليس”.

وفي الشهر الموالي، دخل أحد عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي، الذي تنكر في صورة جهادي من داعش، في اتصال مع الجندي المتطرف، لمعرفة المزيد عن نواياه ومدى المساعدة التي كان ينوي تقديمها لداعش.

رابط مختصر

اترك تعليق