فنانون مغاربة ينضمون لحملة إلغاء فصل تجريم “العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج”

فنانون مغاربة ينضمون لحملة إلغاء فصل تجريم “العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج”
RIF
أخبار وطنية
RIF4 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
فنانون مغاربة ينضمون لحملة إلغاء فصل تجريم “العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج”

ريـف ديــا: متابعة

انضم عدد من الفنانين والمشاهير المغاربة للحملة الإلكترونية التي أطلقتها حركة “خارجة على القانون”، من أجل إسقاط الفصل 490 من القانون الجنائي، الذي يجرم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج.

وأبدى عدد من الفنانين والمشاهير تضامنهم مع الحملة حيث عملوا على نشر هاشتاغ “STOP 490” على خلفية حمراء عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، كرمز للمشاركة في الاعتصام الرقمي.

ومن هؤلاء المشاهير، الممثلة لطيفة أحرار، نسرين الراضي، سعيد باي، محمد الشوبي، لبنى أبيضار، والمنشط الإذاعي رشيد الإدريسي. وأعادت قضية “فتاة تطوان” التي تمكنت من مغادرة أسوار السجن بعد انتهاء عقوبتها الحبسية أمس الأربعاء، إلى الواجهة مطلب إلغاء تجريم العلاقات الرضائية.

وينص الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي على أن “كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية تكون جريمة الفساد، ويعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى سنة”، وهو ما دفع العديد من النشطاء الحقوقيين إلى المطالبة بإسقاطه لكونه “يقيد الحريات الفردية”.

وقد أدت الحملة التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، إلى انقسام الرواد الإلكترونيين بين مؤيد لها ومطالب الدولة بالتوقف عن التدخل في الحياة الشخصية للأفراد، معتبرين أن القانون ليس رادعا وأن العديد من المغاربة لا يلتزمون به، وإنما يطبق فقط من أجل الانتقام من المعارضين.

فيما حذر آخرون تحت هاشتاق “KEEP490” من خطوة إسقاط هذا الفصل القانوني على المجتمع المغربي، وما قد يترتب عنه من ارتفاع في نسب الأمهات العازبات، والأطفال المتخلى عنه، وكذا حالات الإجهاض.

رابط مختصر

اترك تعليق