تفاصيل سقوط الزفزافي ودخوله في غيبوبة داخل زنزانته وكيف تم “إنقاد حياته”

تفاصيل سقوط الزفزافي ودخوله في غيبوبة داخل زنزانته وكيف تم “إنقاد حياته”
RIF
أخبار الريف
RIF18 فبراير 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
تفاصيل سقوط الزفزافي ودخوله في غيبوبة داخل زنزانته وكيف تم “إنقاد حياته”

ريـف ديــا:

كشف أحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي، أحد الوجوه البارزة في “حراك الريف” المحكوم بعشرين سنة سجناً، والمعتقل بسجن “طنجة 2” عن “معطيات خطيرة ” لتدهور الحالة الصحية لإبنه داخل السجن، بسبب إستمراره في خوض الإضراب عن الطعام.

وقال والد ناصر الزفزافي في تدوينة نشرها على حسابه بـ”فايسبوك”: “محاميتان من هيئة الدار البيضاء كانتا السبب في لإإنقاذ حياة ناصر الزفزافي في تازمامارت طنجة، حيث قامتا بزيارة ناصر الزفزافي في معتقله الرهيب يوم أمس الاربعاء وهو مضرب عن الطعام، ولتتم المناداة على الزفزافي من جحره من طرف أحد السجانين في المعتقل الرهيب، وجد هذا الأخير ناصر الزفزافي مسجى في دمائه بسبب إغماء وسقوطه على وجهه منذ ساعة وعشرون دقيقة وهو ينزف دون أن ينتبه إليه أحد في المعتقل،هذا بغض النظر عن هبوط شديد في قياس السكر إلى درجة0,5، مع اصفرار شديد على مستوى الوجه، وبياض ظاهر على شفتيه، مع نقص شديد في الوزن، والسؤال المطروح لو لم يأتي الله بهاتين المحاميتين، مامصير هذا المعتقل ظلما؟ ونظرا لما ذكر فإنني أقبل رأسا وأيادي هاتين المحاميتين، وتحية للمدافعين عن الصامدين في معتقلات التامك”.

رابط مختصر

اترك تعليق