استنجد بالاتحاد الأوروبي.. رئيس حكومة مليلة: تجارتنا انهارت بعد إغلاق الحدود التجارية مع المغرب

استنجد بالاتحاد الأوروبي.. رئيس حكومة مليلة: تجارتنا انهارت بعد إغلاق الحدود التجارية مع المغرب
RIFDIA22 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 3 أيام
استنجد بالاتحاد الأوروبي.. رئيس حكومة مليلة: تجارتنا انهارت بعد إغلاق الحدود التجارية مع المغرب

يبدو أن خوان بيباس، رئيس الحكومة المحلية لمدينة سبتة، ليس وحده الذي يضع يده على قلبه بخصوص الوضع الاقتصادي لهذه المدينة في ظل إصرار المغرب على إغلاق حدوده البرية معها، فنظيره إدواردو كاسترو، رئيس الحكومة المحلية لمدينة مليلة، بدوره يرى أن الاقتصاد المحلي بهذه المدينة ذاتية الحكم يسير نحو “الكارثة” بفعل عدم توصل الرباط ومدريد إلى اتفاق بخصوص الأنشطة التجارية على طرفي الحدود، وفت تصريحات صادرة عنه يوم أمس الأحد.

وخلال حديثه مع إذاعة “كادينتا سير” بإقليم الأندلس، جمع كاسترو بين لهجتي التفاؤل والتشاؤم، فمن جهة كان رئيس حكومة مليلة سعيدا بالسرعة التي تجري بها عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا، والتي شملت 3725 شخصا لحدود الأسبوع الماضي، استفادوا من حوالي 87 في المائة من الجرعات التي توصلت بها المدينة، لكنه من جهة أخرى صرح بمخاوفه بخصوص الوضع الاقتصادي الذي أقر أنه “يشرف على الانهيار”.

وأورد كاسترو أن “إغلاق المغرب للجمارك التجارية من جانب واحد أدى إلى انهيار التجارة داخل المدينة وتسبب في خسائر مالية كبيرة”، ومذكرا بدعوته الأسبوع الماضي داخل مجلس الشيوخ، الغرفة الثانية للبرلمان الإسباني، من أجل “استعادة علاقات حسن الجوار مع المغرب”، الأمر الذي قال إنه يجب أن يتم من خلال الحكومة المركزية والجهود الدبلوماسية، لكنه أيضا وجه رسالة إلى الاتحاد الأوروبي لإنقاذ المدينة من خلال “إشراك أكثر للحدود الجنوبية لأوروبا”، في إشارة إلى سبتة ومليلية.

وأعقبت هذه التصريحات كلاما مماثلا صدرَ عن رئيس الحكومة المحلية لمدينة سبتة، خوان فيفاس، أول أمس الجمعة خلال لقاء في العاصمة الإسبانية مدريد لمناقشة وضع المدينتين في ظل إغلاق الحدود البرية مع المغرب المستمر منذ 13 مارس 2020 نتيجة تبعات جائحة كورونا، إذ قال إن المدينة ذاتية الحكم التي يرأسها “صارت تعيش وضعا غير مسبوق”، واصفا إياه بـ”الخطير”.

واعتبر فيفاس أن هذا الوضع هو “نتاج الحصار الاقتصادي الذي يفرضه المغرب، بالإضافة إلى تبعات الإجراءات المتخذة لمحاصرة فيروس كورونا”، مبرزا أن جميع الأنشطة التجارية التي كانت موجودة منذ عقود بين سبتة والمغرب توقفت، كما أن المدينة صارت مضطرة لجلب حاجياتها من الأسماك والمنتجات الفلاحية من إسبانيا إثر توقف الصادرات المغربية”، داعيا الحكومة الإسبانية إلى التدخل من أجل إيجاد حل لهذه الوضعية.

الصحيفة

رابط مختصر

اترك تعليق