غاوك وميركل يشاركان في احتفالات إعادة توحيد ألمانيا

ريف دييا: أ.ح/ ش.ع

بدأت الاحتفالات الرئيسية بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتوحيد شطري ألمانيا اليوم الجمعة (الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر 2014) بقداس في مدينة هانوفر عاصمة ولاية سكسونيا السفلى غربي ألمانيا. وحضر القداس صباح اليوم الرئيس الألماني يواخيم غاوك والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. كما شارك في القداس، الذي كان من أجل السلام في العالم، ممثلون من أتباع الديانة اليهودية والإسلامية.

وقال أسقف مدينة هانوفر، رالف مايستر، إن البحث عن العدالة يتطلب العمل والمشاركة، موضحا أن هذا ينطبق أيضا على مناطق الأزمات في سورية وشمال العراق. ومن جانبه، أدان رئيس الجالية المسلمة في هانوفر، عونى ألتينر، الجرائم التي يرتكبها متطرفو تنظيم “الدولة الإسلامية”، مؤكدا أنها تتعارض مع قيم الإسلام.

وكان من بين الحضور أيضا رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت والرئيس الألماني السابق كريستيان فولف والمستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر ووزير الخارجية الأسبق هانز ديتريش غينشر ورؤساء حكومات الولايات الأخرى، بالإضافة إلى آخر رئيس وزراء لألمانيا الشرقية سابقا لوثار ديميزير.

ويشار إلى أن عدد الضيوف المشاركين في الذكرى الخامسة والعشرين لإعادة توحيد ألمانيا بلغ 1500 شخصية عامة. كما أن الاحتفالات بدأت يوم أمس الخميس في هانوفر بولاية سكسونيا السفلى وتتواصل حتى مساء اليوم الجمعة بمشاركة نحو نصف مليون شخص.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة adblock

المرجوا توقيف برنامج منع الإعلانات لمواصلة التصفح