الممرضين و الممرضات المجازين من الدولة تكوين سنتين يوجهون رساله إلى من يهمه الأمر

الممرضين و الممرضات المجازين من الدولة تكوين سنتين يوجهون رساله إلى من يهمه الأمر
RIF
أخبار الريفأخبار وطنية
RIF29 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
الممرضين و الممرضات المجازين من الدولة تكوين سنتين يوجهون رساله إلى من يهمه الأمر

ريف ديا: مراسلة

لقد مضى على صياغة مشروع المرسوم التعديلي الخاص بالنظام الأساسي للممرضين و الممرضات المجازين من الدولة تكوين سنتين ، منذ الإتفاق النهائي بتاريخ 7 أبريل بوزارة الصحة مع المركزيات النقابية ما يزيد عن عشرين يوما و إرساله إلى وزارة المالية قصد المصادقة و التأشير عليه، لكن لحد الساعة لا جديد يذكر ولم نتوصل بنتائج إيجابية ملموسة من مصادر رسمية و موثوق بها.

في هذا الإطار، يجب التركيز و أخذ العبر من أسلوبنا في النضال الحديث باسم التنسيقية الوطنية للممرضين و الممرضات ذو سنتين من التكوين، بالرغم من أن بعض النقابات، الذين كان لهم دور فعال مؤخرا و تحديدا نقابة ODT و CDT على سبيل المثال على مبادرتهم و عدم الإنتظار من فراغ، قاموا ببعث رسائل مستعجلة إلى وزير الصحة للإسراع في تسوية هذا الملف وإخراجه اللوجود في أقرب الآجال.

أضف إلى ذلك تدخل السادة النواب البرلمانيين لطرح أسئلتهم المباشرة لوزير الصحة مشكورين على دعمهم و تضامنهم في قضيتنا، لكن ما يعز في نفسي و أتساءل باستمرار، أين دور الكتاب الوطنيين للمركزيات النقابية المشاركة في الحوار القطاعي الصحي بل لم نر بالملموس تدخل باقي النقابات على غرار ما قامت به نقابتا ODT و CDT على مجهود يذكر ، فيشكر عليه، إلى متى هذا الإنتظار الغير المبرر و ما معنى هذا الصمت من الأجهزة الحكومية و أصحاب القرار في الحسم رسميا في ملفنا المطلبي.

لا يسعني في هذا الباب، إلا أن أذكر الكتاب الوطنيين بواجباتهم اتجاه هذه الفئة من الأطر الصحية التي طالها الإقصاء و التهميش لما يزيد عن 3 عقود و لم يعد في مقدورها النضال بإيقاع عال و متواصل نظرا السنهم المتقدم و أغلبهم على مشارف التقاعد.

لذلك، نلتمس من هؤلاء الكتاب الوطنيين ذو صبغة قانونية و كما أن لهم الصلاحية الدستورية الكاملة للترافع عنا باستمرار و بالتوالي، أن يباشروا تتبع ملفنا المطلبي بين دهاليز وزارة المالية و أن يخبرونا بكل المستجدات المسار الصحيح لملفنا.

وفي ظل هذه الجائحة، سعمنا الإنتظار و لم يعد في وسعنا هذا التمالط و اللامبالاة التي تنهجنا الحكومة في حقنا، من هذا المنبر ، أشد بحرارة على أيدي من ساهم و مد لنا يد الدعم و المساندة، كل من موقعه و حسب إختصاصه، لا سيما النواب البرلمانيين، الأحزاب، الحقوقيين و الإعلاميين على إختلاف ألوانهم، لكن تبقى بصمة الكتاب الوطنيين للهيئات النقابية، أكثر معنوية و دلالة لأن في الأخير ، الشاطر هو الذي يعرف من أين تؤكل الكتف.

لذلك وجب التأكيد، على كل من هو ملزم بتحمل مسؤوليته، أن ملف الممرضين و الممرضات المجازين من ولة ذو سنتين من التكوين هو ملف إنساني و إجتماعي، الترافع عليه حق و فرض عين بل رد الإعتبار و استرجاع للعزة و الكرامة و 73 التاريخ سيسجل ذلك بحبر من ذهب على من كانت نيته خالصة لوجه الله و ادى القسم مع نفسه و لم يتراجع عن الوعد الذي قاطعه معنا، أننا سنكون له خير حليف و نصير.

أما، إن كانت مبررات النقابات أن الإستعدادات للإنتخابات التشريعية المقبلة بما في ذلك اللجن الثنائية المتساوية الأعضاء تأخذ من وقتهم، و حقهم في ذلك لا يجادله
أحد، إنما نحن شيوخ التمريض أمانة منا ليس قط و عهدنا مع واجباتنا المهنية يبقى كخير دليل على مواجهاتنا لهذا الوباء اللعين و نحن مرابطون و نحن متشبتين بإصرار و صمود بأحقية واجبنا المهني ، نبلغ الرسالة التي على عاتقنا، خدمة للإنسانية عامة و لصالح الأمة خاصة، فليحدوا النقابات حدونا و ليقوموا
بواجباتهم بأمانة و مسؤولية خدمة للصالح العام و سنظل ممتنين لجهودهم و تصحياتهم على مر التاريخ.

كما أننا سنرفع لهم القبعة عاليا و نقول بصوت عال، کنتم خير أمة أخرجت للناس، و الله ما خذلتونا بل کنتم جد صادقين ولا زلتمم كما عهدناكم رحمة بالشغيلة الصحية و خصوصا هذه الفئة من الأطر الصحية المستضعفة من أمرها التي طرقت جل الأبواب و ما زالت تنتظر آذانا صاغية و استجابة فورية، إيمانا بقضيتها و إنصافا لها و جبرا للضرر و الإقصاء الذي تعرضت له و معاناتها.

و أخيرا أملنا في الله، أن يستجيب لدعاء ملائكة الرحمة في استرجاع حقنا كممرضين متضررين من ذوي سنتين في التكوين.

IMG 20210423 WA0142 - RifDia.Com

الممرضين المتضررين عبدالرحيم الغواتي و غودان حفيظ

رابط مختصر

اترك تعليق